إبدأ في التسويق

عمالقة التسويق

فى سلسلة عمالقة التسويق سوف تتعرف سريعاً على بعض الشخصيات العملاقة التى أثرت التسويق بمهارات وأفكار واستراتيجيات مميزة نتعلم منها ويتعلم منها العالم يومياً.

لا تعتقد ان عمالقة التسويق هم هؤلاء المتخصصين في التسويق، والذين عكفوا ليل نهار على دراسة وتطبيق النظريات التسويقية! بل العكس تماماً، إنهم شخصيات استطاعت بفكرها التسويقي المميز ان تضع بصماتها الخاصة فى مجال الاعمال بشكل مبدع للغاية، وها نحن نتعلم منهم تسويقياً، وها هى الكتب والدورات التدريبية تبرز هذه الأفكار والمهارات وتضعها فى قوالب تسويقية خاصة ومميزة جداً.

اليوم معنا شخصيات رائعة .. تعرف عليهم سريعاً..

فيليب كوتلر – Philip Kotler

حاصل على ماجستير و دكتوراه فى الاقتصاد- أستاذ التسويق بكلية كيللوج للعلوم الإدارية -Kellogg School of Management- أشهر كتبه فى مجال التسويق :Principles of Marketing, Marketing Management, Kotler on Marketing, Framework for Marketing Management and Marketing 3.0- مُلقّب ب (أبو التسويق الحديث).. وهو يستحق هذا اللقب عن جدارة!
kotler

ستيف جوبز – Steve Jobs

مبادر ورجل أعمال أمريكي – American Entrepreneur.

مؤسس لشركتين من أكثر الشركات ابداعاً في العالم: آبل – Apple و بيكسر – Pixar.

كان عضو من اعضاء مجلس ادارة شركة ديزنى – Disney (عندما اشترت ديزنى شركة بيكسر).

بعد صراع عنيف عام 85 مع أعضاء مجلس إدارة آبل- شركته التى أنشأها- اضطر لترك الشركة، فأسس شركة نيكست – NeXT المتخصصة فى حلول البرمجيات.

ابل

عندما فشلت آبل – بدون ستيف جوبز- فى تقديم نظام تشغيلها الجديد كوبلاند – copeland، انقذها ستيف جوبز بحلول برمجية بواسطة شركته الجديدة، ليطوروا نظام التشغيل Mac OS X، ويعود ستيف مستشار لشركته الأصلية، ويشتريها ايضاً لينقذها من الافلاس الى تحقيق الارباح عام 1998 ! سيظل ستيف جوبز يُذكر كمدرسة مستقلة فى النضال والقتال فى الاسواق، والاهم .. الإبداع.

مايكل ديل – Michael Dell

مؤسس شركة ديلّ – Dell الشهيرة لإنتاج الحواسيب الآلية.

مُلهم ويُعتبر الأب الروحى للتسويق المباشر – Direct Marketing عندما كانت شركته تجمّع كل جهاز الكترونى طبقاً لرغبات كل عميل على حدة.

احتفظ بصورة ذهنية عبقرية هي تقديم نفس المزايا والفوائد التي يقدمها المنافسون ولكن بسعر اقل – The Same benefits for the same price.%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D9%84+%D8%AF%D9%8A%D9%84
هو محارب ومبادر بمشاريع من صغره، حتى احتل في 2012 المرتبة 41 في قائمة Forbes لأثرياء العالم، بقيمة صافية تُقّدر بحوالي 16 مليار دولار.

له العديد من الأقوال الرائعة من ضمنها:

“الشيء الرائع أننا عندما نصمم خادم، لا نصمم اما لوندوز او لينكس. لكننا نصمم لكليهما. لا نهتم لمن نصمم.. طالما نبيع ما (يرغبه) العميل – The interesting thing is when we design and architect server, we don’t design it for don’t really care, as long as we’re selling the one the customer wants.Windows or Linux,we design it for both. We don’t really care, as long as we’re selling the one the customer wants.

و ” لا تحتاج لأن تكون عبقري أو ذو رؤية بعيدة أو حتى خريج جامعة لكى تنجح.. كل ما يلزمك هو (نموذج عمل) و (حلم)

You don’t have to be a genius or a visionary or even a college graduate to be successful. You just need a framework and a dream”

جاك ويلش – Jack Welch

بدأ كمهندس كيميائي في شركة جينرال إلكتريك – General Electric، وتدرج فى الشركة بشخصيته القوية ذات الأصول الأيرلندية، حتى وصل لمنصب المدير التنفيذى للشركة.

فى عهد ادارته لهذه الشركة العالمية العملاقة، ارتفعت قيمة الشركة 4000% !

جاك ويلش

عُرف عنه أنه شخصية حاسمة قوية، تأخذ قرارات سريعة، ويقرّب منّه فى الادارة الشخصيات المتحمسة المبدعة، ويبعد عنه كل ما هو تقليدي جامد، أدت هذه الاستراتيجية لانتقاد شريحة كبيرة من المجتمع الامريكى له، وكره الكثيرين ومهاجمة الاعلام له، خصوصاً بعد استراتيجيات تقليل العمالة الضخمة والمفاجئة – Downsizing، و لكنها أثبتت نجاح خارق بعد ذلك.

كان يميل لاستراتيجية تسويقية عبقرية يتم تدريسها للشركات التى تعمل على خطوط انتاج طويلة مثل جينرال إلكتريك، وهي تقليص خط المنتجات، فيستغنى فوراً عن خطوط المنتجات – product lines التى تعانى وتخسر، أو تحقق مكاسب ضعيفة، و يضع المجهود والأموال التي تضيع هناك في المنتجات المربحة للشركة.

اختير كأفضل مدير تنفيذي – CEO فى العالم.

من أشهر مقولاته التسويقية “اذا لم تمتلك ميزة تنافسية .. لا تنافس – If you don’t have competitive advantage.. Don’t compete”

بيتر دراكر – Peter Drucker%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%B1+%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B1

عملاق الإدارة والأعمال، مؤلف شهير كانت كتاباته هى البداية الحقيقية للانطلاق فى العلوم الادارية في شكلها الحديث، ومن ضمنها علم التسويق.

صاحب نظريات إدارية كثيرة، من ضمنها نظرية الإدارة بالأهداف – Management by Objectives.

عمل وقدم استشارات لشركات عملاقة منها جينرال الكتريك – GE، كوكاكولا – CocaCola، انتيل- Intell، آى بى ام – IBM. له حوالي 39 كتاب تم ترجمتهم لحوالي 30 لغة.

من أشهر مقولاته فى التسويق:

“هدف التسويق الأول هو معرفة ودراسة المشتري وتقديم الخدمة والمنتج الذي يناسبه The aim of marketing is to know and understand the customer so well the product or service fits him and sells itself”

“وظيفة التسويق هي جعل عملية البيع غير ضرورية – The aim of marketing is to make selling superfluous”.

فيل نايت – Phil Knight:

فيل نايت – Phil Knight هو اسم الشهرة لفيليب هامبسون – Philip Hampson ، وهو أحد أشهر رواد الأعمال فى أمريكا والعالم، ومن اثرى الأثرياء أيضاً فقد قُدرت قيمة اسهمه فى نايكي – Nike فى عام 2011 بحوالى 14.4 مليار دولار مما جعله يحتل المركز ال47 فى ترتيب أثرياء العالم، والمركز ال19 فى ترتيب اثرياء امريكا.

فيل نايت

أعتبر شخصياً هذا الرجل، وهذه الشركة، من عمالقة التسويق فى العالم، بل فى التاريخ، واحياناً اتخيل ان شركة نايكى ونجاحها ماهو الإ تسويق وإعلان، بل إن ما يؤكد صحة هذا الافتراض ان اغلب مشترين احذية نايكى الرياضية لا يشتروها لغرضها الاصلى، بل لأنها نايكى، وذلك على الرغم من ان الكثير او الاصل فى هذه الاحذية انها تُصمم للجرى لمسافات كبيرة، و للمضامير الرياضية – Tracks، وللرياضات المتخصصة والتى تحتاج لمجهود كبير.

على الرغم من النقطة السابقة، إلا أن الفضل الرئيسى فى تغيير وجهة نظر فيل نايت عن الاعلان، هو وكالة اعلانية تُدعىWieden & Kennedy،  والتي كانت الأساس والشرر لحملات Just Do it التاريخية.

شخصياً يكفينى ان اذكر ان لنايكي الدور المؤثر لنشأة وتطوير الاعلان القائم على أسلوب الحياة – Lifestyle ad، وفكرة الرعاية التسويقية – Sponsorship.

من مقولاته الشهيرة “لا تستطيع شرح الكثير فى إعلان مدته 60 ثانية، لكن عندما يظهر مايكل جوردان في هذا الوقت، فإن هذا يقوم بالواجب! – You can’t explain much in 60 seconds, but when you show Michael Jordan, you don’t have to. It’s that simple”

JUST DO IT !

هارلند ساندرز – Harland Sanders%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%86%D8%AF+%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%B2
الكولونيل العجوز هو من بدأ تقديم منتج يبدو تقليدى للغاية ولكن بطريقة مميزة، جعلت منه أشهر منتج دجاج فى العالم.

هو المبادر العالمى بفكرة بيع حقوق الملكية – franchising، ما سمح له بتكوين عدد اسطورى من مطاعم ومنافذ بيع دجاج كنتاكى بلغ حوالي 17000 منفذ في 105 دولة. على هذا الأساس تعمل المطاعم الآن وتنتشر.

بالرغم من وفاة الكولونيل من فترة كبيرة، و بيعه (أثناء حياته) لسلسة مطاعمه والتى انتقلت ملكيتها لأطراف عديدة كان آخرها شركة بيبسى، الا ان جميع الشركات احتفظت بصورة الكولونيل الشهيرة كلوجو للشركة، ليصبح واحد من أشهر الوجوه في هذا العالم التسويقي.

اثبت هذا الرجل – على الاقل لى شخصياً – أنك قد تملك مهارة قد يظنها الكثير عادية، مثل طبخ الدجاج بطريقة مميزة، قد تجعل منك اسطورة فى عالم الاعمال والتسويق!

مارك زوكربيرج – Mark Elliot Zuckerberg

المدير التنفيذي لشركة فيس بوك – Facebook، وهو واحد من 5 شركاء مؤسسين لأكبر شبكة تواصل اجتماعى فى العالم – فيس بوك.

مارك زكربيرج

ولد عام 1984، و أصبح ملياردير – billionaire فى سن ال23 عام2007.

بدأ أمر كتابة الاكواد والبرامج كهواية فى المدرسة، وفى الجامعة اختبر برنامج من اجل التسلية هو facemash وفيه يتم التصويت على أكثر طلبة الجامعة جاذبية، تم غلق البرنامج خلال أيام وادى لإجراءات تأديبية.

يتميز بجرأته و ببساطته، فعندما انطلق جوجل بلس+ -Google+، أعلن أن ذلك استكمالاً لرؤيته بخصوص مواقع التواصل الاجتماعى، وإنشاء حساب على موقع المنافس اللدود له، و أصبح أكثر حساب له متابعين – followers على الموقع الجديد، وفاق عدد متابعيه متابعى مؤسسى جوجل أنفسهم!

يتميز تسويقياً بقدرة هائلة على قراءة احتياجات سوق مستخدمي الانترنت، وله قدرة مميزة في التعديل والتطوير وفرض ايقاع متحرك ليبعد الملل والروتين عن مستخدمي موقعه، هذا تستشفه بسهولة عندما تقارن موقع فيس بوك فى اول شكل له بشكله الحالى، والتعديلات المستمرة التى يتقبلها الناس مع الوقت حتى لو لم ترق لهم فى أول الأمر.

بلغت ثروته فى 2012 9.4 مليار دولار، ومنذ 2010 تم اختياره كواحد من أكثر 100 أغنى شخصية وأكثر تأثيراً فى العالم.

من مقولاته “اعتقد ان الناس يختلقون القصص. قصة فيس بوك الحقيقية أننا بذلنا الكثير من الجهد. قد تبدو القصة الحقيقية مملة نوعاً ما.. صحيح؟ اعني اننا فقط جلسنا 6 اعوام امام حواسيبنا الالكترونية نكتب أكواد !

I just think people have a lot of fiction. But, you know, I mean, the real story of Facebook is just that we’ve worked so hard for all this time. I mean, the real story is actually probably pretty boring, right? I mean, we just sat at our computers for six years and coded.”

لازلنا نتعرف على بعض من عباقرة التسويق وخبراء الأعمال. لماذا لا تحصل على جرعة من الحماس التسويقي مع هؤلاء العمالقة..

توماس ايدسون – Thomas Edison:

اديسون

من أعجب الشخصيات فى التاريخ، والتى جمعت بين عمق وعلم وعبقرية المخترعين، وبين دهاء وذكاء ومهارة رجال الأعمال.

ولد عام 1847، وكان لديه مشاكل فى السمع، وكان غالباً شارد الذهن، وقد وصفه أستاذه فى المدرسة بال(فاشل)!

عمل من صغره فى كثير من الأعمال خاصة المتعلقة ببيع الحلوى والصحف وبعدها الخضروات، كان من عائلة ضعيفة الحال وكان عليه المساعدة.

حصل فى هذه المرحلة على الحقوق الحصرية لبيع الجرائد على الطريق فى شكل نشرة سمّاها Grand Trunk Herald.

عمله فى التيلغراف ساعده في بدء حياة حافلة بالاختراعات بدأها بـ اختراع الفونوغراف (جهاز لتوصيل الأصوات)، واختراع آلات التصوير السينمائى، والمصباح الكهربائي المتوهّج بشكل تجارى لأول مرة، وغيره من الاختراعات وصلت ل 1093 براءة اختراع فى امريكا فقط، هذا بجانب العديد فى بريطانيا وألمانيا وفرنسا!

إنشاء محطات لتوليد التيار الكهربائي المستمر، وقام بمهمات تسويقية تاريخية ليحد من قوة اختراع منافسه اللدود تيسلا والذي اعتمد على فكرة التيار الكهربائي المتردد (أظهر قدرات ابداعية مذهلة فى الترويج وإبعاد الناس عن منتج التيار المتردد لتيسلا – demarketing) بشكل قمة فى الغرابة والإبداع، مما جعلنا لا نذكر حتى تيسلا على الرغم من أنه مخترع فذ هو الآخر (افتقد فقط لقدرات تسويقية).

من أول من طبّقوا نظرية الإنتاج الضخم – mass production و استخدام فرق العمل – large-scale teamwork فى الابداع والاختراع، مع تأسيس لأول مختبر للأبحاث الصناعية.

انشأ 14 شركة كبرى من اهمهم العملاق التاريخى العالمى جينرال إلكتريك – GE.

لارى بيج – Larry Page

مؤسس لجوجل – Co-founder عام 1998

مخترع فكرة ترتيب الصفحات – PageRank، وهى الفكرة التى اعتمدت عليها جوجل بشكل رئيسى لترتيب المواقع في محركات البحث.

حصل على منصب المدير التنفيذى لجوجل خلفاً للمخضرم إيريك شميدت – Eric Schmidt عام 2011، و براتب رمزي سنوى لا يتعدى ال1 دولار !%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%89+%D8%A8%D9%8A%D8%AC
اعتمد مع شركائه على فكرة اعلانية شديدة الإبداع وهى ربط المعلنين بالمواقع المزدحمة بالفئات المستهدفة من الإعلان (مثل المدونات)، وذلك عن طريق نظام الإعلانات الشهير – Google Adwords، وهو النظام الالكتروني الذي يحقق أكبر عوائد وأرباح جوجل حتى الآن.

تعدت ثروة لارى ال20 مليار دولار، مما جعله يحتل المركز 13 فى أثرى أثرياء أمريكا.

من أشهر مقولات لارى : “قد لا نملك مديرين كثيرين كما ينبغى، لكننا نفضّل مديرين اقل كثيراً عن مديرين أكثر كثيراً”.

“لو كنا نتحرك بهدف المال، لكنّا بعنا الشركة منذ وقت طويل و انتهينا على الشواطئ”!

سيث جودين – Seth Godin:

حصل على درجة التخرج في تخصص علوم الحاسب والفلسفة وعمل مدير علامة تجارية في شركة سبينيكر للبرمجيات.

لمع نجمه فى التسويق خصوصاً فى الفترة الأخيرة، حيث يتميز بكتابات مميزة فى التسويق، وله أسلوب مميز بسيط ورائع يعجبنى فى دوراته التدريبية. وهو مؤلف كتاب التسويق بالإذن – !Permission Marketing%D8%B3%D9%8A%D8%AB+%D8%AC%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86

الشركات انتهت سيطرتها على المشترين، ولم يعد امامها سوى اعطاء مزيد من الاحترام للمستهدفين، والا تسمح لنفسها باقحام اعلاناتها ورسائلها الترويجية بدون أن يسمح بذلك الناس و يطلبونه. إنه مبدأ تحدث عنه كثيراً ويتمحور حول مصطلح التسويق بالسماح أو بالإذن – Permission Marketing.

له العديد من المشاريع، أكثرهم نجاح هو يويوداين – Yoyo Dyne ، وهو موقع أطلقه ليربط الشركات بالمستهدفين عن طريق إعطاء الزائرين العاب الكترونية و مسابقات هدفها كسر الحاجز بين الزائرين والشركات التي تستخدم الموقع.

استخدمbالموقع شركات عملاقة مثل مايكروسوفت وبركتر آند جامبل. زار الموقع أكثر من مليون زائر. وفى هذه المرحلة بدأ سيث جودين فى التركيز على مصطلح التسويق بالإذن، وفيه يتم تحويل الغريب لصديق ثم لمشترى.

باع سيث جودين مشروعه الناجح هذا الياهو – Yahoo مقابل 30 مليون دولار، وأصبح نائب مدير التسويق المباشر بياهو حتى سنة 2000.

مشروع آخر عملاق ويحقق نتائج باهرة يومياً هو عدسات المتخصصين – Squidoo، وهو موقع تشبه فكرته المدونات، حيث يملك فيه كل صاحب موهبة أو تخصص صفحة خاصة به فى مجاله، يكتب كيف يشاء ويحصل على أموال من بيع خدمات ومنتجات خاصة به على صفحته.

ارشح لمحبى التسويق والأعمال متابعة اعمال سيث جودين لانها تتميز بالبساطة والإبداع، منها فيديوهاته على يوتيوب، او متابعة مدونته (sethgodin.typepad.com).

من أشهر مقولاته: “لا تبحث عن زبائن لمنتجاتك. ابحث عن منتجات لزبائنك – You don’t find customers for
your products. You find products for your customers”.

ديفيد اوجيلفى – David Ogilvy

من عباقرة الاعلان، ان لم يكن بالفعل افضل خبراء الإعلان وأكثرهم عبقرية. هو بالفعل ملقب ب(أبو الإعلان -The Father of Advertising).

بعد عمله بشهور فى مجال الاعلان جاءه رجل يريد الترويج لفندقه، ولا يملك سوى 500 دولار، فاشترى أوجيلفي بطاقات ب500 دولار، ووزعها على كل الأشخاص في الدليل المحلي. على بساطة الفكرة، بدأ الرجل عمل فندقة و غرفة محجوزة بالكامل!.. هنا فهم أوجيلفي فائدة وأهمية الإعلان المباشر – Direct Advertising.ديفيد اوجيلفى

عمل فترة لمعهد جورج جولاب – George Gallup، عرف هنا اهمية البحث الدقيق جداً وان تكون قريب دائماً من الواقع. هذه الفترة غيرت كثيراً فى اوجيلفى، وبالتالى فى نظريات الاعلان العالمية بعد ذلك.

بدأ شركته اوجيلفى آند ماثير – Ogilvy & Mather بخبرته كباحث، مزارع، وطاهى ومبلغ لا يتجاوز 6000 دولار، بجانب ابداع غير محدود.

اعترف فى مذكراته بعد ذلك بمدى معاناته لكى يأتى بعملاء، ويخبرنا بسر هائل للنجاح فى التغلب على هذا، بأن تبذل كل جهدك لتفعل شئ مميز وملفت بعملاءك الحاليين، وذلك سوف يأتى بعملاء جدد، مثل رولز رويس – Rolls-Royce، وشيل – Shell بعد ذلك.

من اهم نظرياته الاعلانية أن الاعلان وظيفته هى ان يبيع، وسر النجاح فيه هى كمية المعلومات المتاحة عن المشترين (المُستهدفين من الإعلان).

من اروع مقولاته: “لا اعتبر الاعلان وسيلة ترفيه، بل هو وسيط لنقل المعلومات – I do not regard advertising as entertainment or an art form, but as a medium of information.”

“لو الإعلان لا يبيع، فهو ليس مبُتكر – If it doesn’t sell, it isn’t creative.”

“الإعلان الجيد هو الذى يبيع المنتج بدون لفت النظر للإعلان نفسه – A good advertisement is one which sells the product without drawing attention to itself”.

روسر ريفز – Rosser Reeves:-

وُلد عام 1910، وهو من رواد الإعلان التلفزيوني، ومن عباقرة الاعلان عموماً، وله مدرسة خاصة وفريدة للغاية فى الاعلان. هذه المدرسة التى لاقت الكثير من الاستهجان فى العالم، ولكنى أراها من أشجع مدارس الاعلان فى التاريخ.

من أهم نظريات ريفز الإعلانية أن هدف الإعلان هو البيع، وان الاهم فى الاعلان اظهار قيمة المنتج وليس تميز ومهارة كاتب النص الاعلانى.
Rosser_Reeves

من أشهر حملاته الاعلانية كانت مع منتج طبى شهير لتخفيف الصداع اسمه اناساينلن تصدق مدى ملل الاعلان! وعلى الرغم من شكوى الناس من هذه النوعية من الإعلانات.. – Anacin.

إلا أنها حققت للمنتج 3 أضعاف من كان يحققه من المبيعات. فى 7 سنين فقط حقق المنتج أموال أكثر مما حققه فيلم “ذهب مع الريح” الشهير فى ربع قرن!

اعتمد ريفز على مبدأه الشهير (مبدأ البيع الفريد – USP)، و نفذه بنجاح مع عملائه، ومنهم كولجيت – Colgate، إم آند إم – M&M، عصائر مينيت ميد – Minute maid، واقلام بيك – Bic.

وجهة نظر ريفز تقول بأن الإعلان يجب ان يكون امين، يظهر ميزة فى المنتج أعلى من مزايا المنتجات المنافسة. الإعلان الجيد لا يخدم منتج سئ، ولا يحقق طلب – demand غير متاح وموجود اصلاً من المشترين فى الاسواق.

ايضاً فمن وجهة نظر ريفز.. فإن الإعلان الجيد لمنتج سئ يهدم المنتج ! حيث ان عدد كبير سيذهب ليجرب المنتج، فإذا كان المنتج سى فسيزيد عدد الكارهين له، وبالتالى يتم تدمير المنتج واسمه بسبب الدعاية الناجحة له!

كان ينصح دائماً بعدم الاعتماد على بناء العلامة التجارية فى الإعلان من خلال الصور – Brand Image Advertising، لأن المشترين يفسرون مزايا المنتج من خلال الصور بأكثر من طريقة ووجهة نظر. على الشركة أن تحدد بدقة ووضوح وصراحة الميزة الرئيسية لديها فى الاعلان (اعتمد على فكرة الشعار الإعلاني القوى الفريد لكل منتج).

قاد الحملة الاعلانية لـ سياسي بارز هو الرئيس الرابع والثلاثين لامريكا “ايزنهاوور – Dwight D. Eisenhower”..عندما قدمه للشعب الأمريكى فى شكل القائد القوى -الودود فى نفس الوقت.

فى عام 1960 بدأ نجمه فى الهبوط، وبدأت طرقه واستراتيجياته الاعلانية فى تلقى الرفض والنقد، خصوصاً مع ثورة الإبداع والابتكار، والتي كان من أشهر قادتها بيل بيرنباتش – Bill Bernbach.

فى عام 1961 وضح نظرياته الاعلانية فى كتاب “الحقيقة فى الإعلان – Realityin Advertising”.

من أشهر مقولاته “يجب أن تجعل المنتج نفسّه مشوّق وليس فقط أن يكون الاعلان مختلف.

هذا ما لا يعيه الكثير من كاتبى النصوص الاعلانية فى امريكا –  You must make the product interesting, not just make the ad different. And that’s what too many of the copywriters in the U.S. today don’t yet understand “وقال مرة لتصليح وجهة نظره “لم اقل ان الاعلان العاطفى البارع الساحر لن يحقق بيع، بل أقل فقط انى رأيت آلاف من الحملات الاعلانية البارعة الساحرة لم تبع -No, sir, I’m not saying that charming, witty and warm copy won’t sell. I’m just saying I’ve seen thousands of charming, witty campaigns that

سام والتون – Sam Walton:-%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2585+%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AA%25D9%2588%25D9%2586
مؤسس متاجر سام والتون الشهيرة فى امريكا، والتي اعتمدت بشكل رئيسي على فكرة الخصومات والاسعار الاقتصادية.

لأسلوب سام والتون في الإدارة عبقرية تسويقية خاصة، فمن ناحية خفض الأسعار، فهو مدرسة خاصة، وتتعلم منها متاجر التجزئة حول العالم.

كان يفعل كل شئ ممكن لكى يصل المنتج فى أفضل سعر ممكن للمواطن الأمريكى، وهى الصورة الذهنية التي طالما ارتبطت بمتاجره.

من ضمن الاستراتيجيات التسويقية التي ميزته، انه لم يكن ينتشر في المدن الكبيرة، بقدر انتشاره فى مدن أصغر بكثافة، وبمسافة تبعد يوم (قيادة) – Day’s Drive فقط تقريباً من مراكز وول مارت الرئيسية.

من ضمن مبادئه والتي تعلمها من صغره، هو الحفاظ على العميل، فهو أهم شخص بالنسبة له، وهو مقتنع بأن عليه مقابل كل دولار يدفعه العميل أن يقدم له اقصى قيمة ممكنة، كان بالنسبة له هذا الأمر هو سر كبير من اسرار النجاح.

ايضاً شدد بشكل كبير على دور الموظفين وكيفية معاملتهم، فمعاملتهم كشركاء في العمل، ايضاً سر نجاح هذا العمل.

اعتمد بشكل كبير على المنتجات الامريكية، ونافس بها كل ماهو ليس امريكياً، وقبل وفاته ألّف كتاب اسمه صنع فى امريكا – Made in America: My story.

فى عام وفاته 1922، كانت شركته فى جعبتها حوالى 380000 موظف، وايرادات 50 مليار دولار سنوياً.

استحوذ سام والتون على المركز الأول فى اثرياء امريكا من عام 1982 لعام 1988، وحسب مجلة تايم – Time فهو من ضمن أكثر 100 شخصية تأثيراً فى القرن العشرين.

من أشهر مقولاته: “هناك مدير وحيد وهو الزبون، وهو قادر على طرد اى شخص فى الشركة بداية من المدير لمن هو أدنى.

ببساطة عندما يقرر صرف أمواله في مكان آخر – There Is only one boss. The customer And he can fire the chairman on down, simply by spending his money somewhere else everybody in the company from

سويتشيرو هوندا – Soichiro Honda :

يُعتبر هوندا من أروع قصص الكفاح اليابانية والعالمية، وهو مؤسس شركة هوندا الشهيرة لإنتاج المحركات، و هى ثانى اكبر شركة فى اليابان لإنتاج السيارات، والثامنة عالمياً فى 2011.

وهى الأولى فى إنتاج الدراجات النارية، والأولى في إنتاج المحركات بواقع 14 مليون محرك -internal combustion engines سنوياً، مع مبيعات تصل لحوالى 10 تريليون ين ياباني في 2013!سويتشيرو هوندا
صمم حلقات المكابس – piston rings لتويوتا، وأنشأ مصنع صغير فى سبيل ذلك، ولكنه لم يهنأ به كثيراً، فتم تدميره بشكل جزئى فى الحرب العالمية، ثم تدميره بشكل كامل عام 1945 بعد زلزال قوي ضرب اليابان.

أصبح هوندا مفلس تماماً ومحبط، ولكنه قاوم الاحباط لينشأ معهد أبحاث هوندا، وبعدها نشأ بالمصادفة أول دراجة نارية، وذلك عندما جرّب بفضوله المعتاد توصيل محرك بدراجة هوائية، وجاءه طلب من بعض المعارف على هذه الدراجة الجديدة، ففهم ان هناك طلب من السوق على هذا الاختراع الجديد وكانت بداية نجاح جديدة.

عندما حدثت أزمة البترول عام 1974 قررت مصانع السيارات في اليابان رفع أسعار السيارات، ولكن بعناده وبفكره التسويقي خفّض سعر سياراته، فحققت هوندا زيادة فى المبيعات قدرها 76 في المئة وأصبحت هوندا في عام 1983 أسرع شركات السيارات تطوراً ونمواًفى العالم.

دخل السوق الامريكى بسياراته عن طريق نقطة ضعف هذا السوق، حيث قدم هو محركات تحافظ على البيئة فى شكل هوندا سيفيك – Honda civic أو (السيارة المدنية)، ولا ننسى هوندا اكورد – Honda accord التي احتلت قائمة المبيعات الاولى عالمياً لأربع سنوات متتالية.

من أروع مقولاته هي أنه عندما ينظر خلفه يرى الكثير من الأخطاء التى قام بها، ولكن ليس هناك خطأ أو فشل تكرر مرتين..ثم ختم بالمقولة الشهيرة “النجاح يُمثّل 1% من عملنا والذي ينتج عن 99% من أخطائنا”.

هذه مجرد لقطات سريعة عن واحد من عباقرة التسويق والأعمال والنجاح والارادة فى التاريخ، انصحك بمعرفة الكثير عن هذا الرجل.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الف شكر على المقالات الممتعة، ربنا يبارك فيك ويحفظك ويكرمك وتشوف الخير دايماً فى حياتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى