إبدأ في التسويق

ماجستير التسويق الأكاديمي: معايير للنجاح ونقاط بحث مقترحة

كثير من الباحثين – دراسات عليا – للحصول على ماجستير إدارة الأعمال، تخصص تسويق، يقعون في حيرة كبيرة لاختيار مواضيع لبحثهم، المشكلة الحقيقية أن مواضيع التسويق قُتلت بحثا (لكن لأكون أمينا معك، فهي قتلت بلا فائدة تُذكر!)، هذه المقالة تعطيك فكرة عن المعايير الهامة لنجاحك في رحلة الحصول على ماجستير إدارة الأعمال، في تخصص التسويق، وبعض أفكاري المقترحة للبحث.

أولا ما اتحدث عنه في هذه المقالة هو الماجستير الأكاديمي وليس المهني – MBA، لأن المهني لا يحتاج لنقاط بحث مثل الماجستير المهني، في الماجستير المهني انت تختار التخصص التي تريد دراسته ليكون نواة لماجستيرك المهني.

أنا مع الأشخاص الغير مرحبة كثيرا بالماجستير الإكاديمي عموما لأن الماجستير الأكاديمي غالبا ما يكون نظري للغاية، ونتائجه أكاديمية ونظرية وغير مفيدة للشركات كما أن صاحب الماجستير، بعد استهلاك سنين من عمره، لا يستطيع إيجاد عمل بسهولة بما أنتجه من بحث، وهنا اتحدث بوجه خاص عن الماجستير الأكاديمي في البلاد العربية.

هذه الملاحظة يمكنك التغلب عليها إذا كان لديك هدف واضح من الماجستير، ربما تريد تدريس مواد تسويق في التخصص الذي بحثت فيه، وربما تريد العمل في شركات محددة كمستشار تسويقي أو متخصص تسويق، وهي غالبا العينة – Sample التي اخترتها لتطبق عليها بحثك الأكاديمي.

في رأيي.. لكي ينجح البحث الأكاديمي وتحصل على الماجستير وتكون سعيد بهذا الإنجاز، فعليك الانتباه ل3 معايير:

  •  البحث مشوّق: ملاحظة قد تبدو غريبة لكنها مهمة جدا بالنسبة لي، لأن البحث يستهلك سنين، وتتعرض معه لصعوبات مع الأساتذة و الدكاترة في الجامعات، التي يكون أغلبها حكومي وملئ بالروتين، فلن يجعلك تصبر على كل هذا إلا أن يكون البحث مشوق وتفعله بشغف كبير وكأنه أهم شيء في حياتك!
  •  مفيد للشركات: يجب أن يكون البحث عملي ومفيد للشركات.
    المشكلة أن أغلب البحوث التي تتم للحصول على درجات الماجستير وحتى الدكتوراه في مجال التسويق تكون نقاط مملة و مستهلكة، وغير مفيدة للشركات.

كثير من أساتذة الجامعات، لان فكرهم نظري، فيتعقدون أن قوة البحث تكون بالبحث عن نقاط بحث منمقة وجميلة الشكل، وتعطي برستيج للبحث! مواضيع يعتقدون أنها جديدة – مثل التسويق البيئي/ النظيف/ الأخضر – Green Marketing – الذي قتل بحثا، ومازالوا يعتقدون أنه موضوع جديد!

المهم أن هذا الموضوع لن يفيدك كثيرا في العمل في الشركات، لأن الشركات تحتاج لأشياء أكثر عملية وفائدة لها وتحقق أرباح أكبر.

هذا لا يقلل من قيمة التسويق البيئي كميزة تنافسية للشركات، لكن البحث (كثيرا) في هذا الموضوع أصبح غير مفيد أو عملي لأي طرف.

ماجستير التسويق الإكاديمي
طريق البحث الأكاديمي طويل ومجهد لذلك عليك أن تتأكد أنه مفيد لك وللشركات
  • العلاقات: أن يكون لديك علاقات جيدة – Network في محيط الشركات أو الأشخاص الذين ستطبق عليهم نقطة البحث، حتى لا تعاني في الوصول لهذه العينة وإجراء عليهم البحث، وبالتالي تعطيل عملك.

المناسبة علاقاتك مع العينة التي تُجري عليها البحث ربما يساعدك بعد البحث في الحصول على فرصة عمل جيدة في هذه الشركات (التي أجريت عليها بحثك كعينة دراسة).

هناك الكثير جدا من نقاط البحث التي تحتاجها الشركات وفي نفس الوقت تصلح كنقاط بحث لماجستير التسويق، والمفاجأة هي كالتالي، أنت لا تحتاج أن تبحث في مواضيع جديدة أو مبتكرة للغاية، لأن هذه النقاط غالبا ما تكون نظرية وغير مفيدة للشركات، والتي تبحث عن أشياء تقليدية لكن تأتي لها بالارباح.

من ضمن الأفكار الجيدة التي طالما تثير انتباهي و أرى أن دراستها وتطبيقها على عينات في قطاعات محددة من الشركات سوف يعطينا نتائج جيدة للغاية..

  • التسويق للشركات بالغة الصغر – جوريلا ماركتينج –Guerrilla Marketing: تسويق الجوريلا أو التسويق بحرب العصابات (كما تترجم ترجمة أصلية بالاسباني) موضوع قديم للغاية بدأ الحديث عنه (بل واخترعه من الصفر) كونراد ليفنسون، وعلى الرغم من أنه موضوع قديم، لكنه مهم جدا لأنه يبحث في كيفية استغلال الوقت والابتكار من أجل التغلب على ضعف موارد الشركات الصغيرة.
  • التسويق بالجذب/ السماح/ للداخل – Inbound Marketing: موضوع رائع ويهم كل الشركات تقريبا، لأن يجعل الشركة مميزة وسط جميع الشركات على نفس المستوى أو في نفس نطاق العمل، ويجعلك تبني بناء ومجتمع تسويقي مستقر ينمو بشكل دائم ومتزايد.
  • استخدام السوشيال ميديا في قطاع الأعمال: هذا الموضوع يعتبر بالنسبة لي لغز، لان هناك الكثير جدا من الشركات التي تنجح بدون سوشيال ميديا خصوصا في قطاعات الأعمال – Business to Business، وانا دائما مع عدم استخدام السوشيال ميديا بكثافة في هذا القطاع، ولكن هناك الكثير ممن يعارضوني في ذلك، فهنا يكون البحث مفيد، ونتائجه مفيدة للشركات في هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اصلا الشركات لاتهتم بالرسائل العلياء حتى وان كانت مفيدة لها والطالب يبحث بحسب رغبته للموضوع ويريد ان يحصل على الدرجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى