إعلان هوندا الفضولى - Honda Hands

0

هذا الفيديو الإعلانى لهوندا والتى اسمته "أيادى هوندا – Honda Hands " رائع للغاية وحقق نجاح مدهش ولفت نظر الناس، وبالتالى انتشر، ووصل لعدد كبير من المشاهدين وبذلك حقق هدف الإعلان عموماً وهو تحقيق انتشار اسم المنتجBrand Awareness .

مع الوضع فى الإعتبار ان معظم الناس تعرف هوندا، وان هذا الإعلان لا يعدّد مزايا أو فوائد لمنتج جديد، فهو إعلان تذكيرى بإمتياز – Reminder Advert ، وبالتالى هدفه الأسمى انه يشارك فى تثبيت صورة هوندا الذهنية فى عقول المشاهدين.

لى الآن بعض الملاحظات التسويقية التى أريد ان أشاركها معك:

1-      روعة الإعلان تسويقياً فى أنه يصب فى مصلحة الصورة الذهنية التى تريد هوندا تثبيتها، وهى الابتكار والابداع. انه فن تسويقى لا يفهمه كما تفهمه الشركات العبقرية الكبرى. أعنى هنا تثبيت الرسالة الترويجية مهما اختلفت الأفكار وتعددت الحملات الإعلانية.

2-      المعادلة واضحة وصريحة لبناء الصور الذهنية، فقط اذكرك بها: تطوير فى المنتج بما يخدم صورتك الذهنية + تثبيت رسالتك الترويجية على نفس الصورة الذهنية + وقت = صورة ذهنية قوية كالجبل، و بالتالى علامة تجارية قوية. وهذا ما فعلته هنا هوندا وهذا هو سر إعجابى تسويقياً.

3-      ضف على ميزة إظهار وتثبيت الصورة الذهنية لشركة هوندا والمتعلقة بالإبداع، أنه أخبرك بسر هذه الصورة الذهنية و أظن ان هذه المرة سبّبت قوة للصورة الذهنية. ماهو سبب الإبداع من وجهة نظر هوندا؟ الفضول .. بالفعل. ولذلك بدأت هوندا الإعلان ب (دعونا نرى ماذا يمكن ان يفعل الفضول!).

4-      شركة هوندا استلهمت ابداعها وفضولها من واحد من أكثر الناس ابداعاً وحباً للتطوير والتجديد، هذا الشخص الفضولى بطبعه هو  سويتشيرو هوندا.



5-      البساطة هى سر الإبداع. لا تعنى البساطة ان يكون الإعلان رخيص، ولا تعنى أن يكون بأقل التكاليف، لكنى – و هذه وجهة نظر شخصية – أرى ان البساطة تميز الشركات الكبرى فى كل شئ، بداية من ملابس الموظفين فيها وانتهاء بإعلانات رائعة بسيطة مثل إعلانات هوندا. أرى حتى ان الاعلان البسيط يستطيع مخاطبة العقل بسهولة وبدون تعقيد، وهذا هو الهدف.

هذا الفيديو الأخر يعطيك نفس فكرة الإبداع، المنبثقة عن روعة ما يمكن ان يفعله الفضول.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه