إلعب ودع الزبائن تلعب أيضاً !!

3

قد يبدو العنوان لأول وهلة غريب، ولكن قد يكون اللعب هو المفتاح السحرى لكى تُسرع من معدل انتشار منتجك بين الناس، وعباقرة التسويق حقاً هم من يلعبون ويتركون المستهلكين يلعبون أيضاً..

تقوم كبرى شركات السيارات فى العالم بعمل أحداث ترويجية – Events، ومن خلال هذه الأحداث تسمح لأعداد من الحاضرين فى تجربة سياراتها الجديدة – Test drives، و محلات الحيوانات الأليفة المشهورة تفعل هذا أيضاً مع زبائنها الذين يلعبون مع هذه الحيوانات، وبالطبع لا يستطيعون مفارقتها بعد ذلك (ناس فاضية)!

سأختصر عليك الطريق، هناك فى العالم شركات جامدة تنتج منتجات جامدة بإعلانات جامدة، وهناك شركات مبدعة تنتج منتجات مبدعة وتروج لها بطرق مبدعة، ولا يلفت نظر الناس والمشترين أكثر من التجارب واللعب، فهم يعطوهم تجارب فريدة من نوعها، المرح بجانب الشراء.

عندما عُرضت عليا من قبل مجلة للأطفال تحقق خسائر كبيرة على الرغم من كونها مجلة عالمية بدأت التوزيع فى بلادنا، وجدت أنه من غير المقبول أن تجبر أطفال فى هذا السن، وفى هذا الزمان (بصراحة لم يعودوا أطفال J).. أن تجبرهم على قراءة مجالات ذات طابع علمى، وبالتالى فكرت فى تكوين مجتمع أطفالى على الانترنت مع تزويده بالمرح والألعاب، وبعد المجتمع تأتى المجلة، لن تجد حينها كثير من العوائق.

لعبة باناسونيك

طورت باناسونيك – Panasonic منتج عبقرى هو لوميكس – Lumix، و هى كاميرا رقمية تميزت حينها بخصائص متميزة منها قدرة تكبير – Zoom 10x، وعدسات واسعة بقطر 28 مليمتر، هذه الكاميرا فى وقتها استحقت أن تكتسب سمعة فريدة، مع بعض الإعلانات المبدعة، .. لكن باناسونيك فكرت فى إضفاء مزيد من المرح.
طورت باناسونيك بالاتفاق مع ألعاب إينبوكس - Inbox digital، وهو موقع متخصص فى الألعاب الالكترونية، لعبة جولف يلعب فيها المتنافسون على 18 حفرة فى 9 أماكن أثرية عالمية، وعلى اللاعبين بأن يستخدموا عدسات الكاميرا لوميكس الجديدة ذات القدرات المدهشة حتى يتم تكبير الحفر البعيدة ومن ثمّ تزيد نسبة نجاح إصابة الأهداف، وتحقيق الجوائز.

كعادة هذه الألعاب الالكترونية البسيطة والمبدعة تنتشر انتشار كبير فى جو من المرح بين الناس (كما تفعل المزرعة السعيدة الآن !)، و يستطيع المتنافسون إشراك أصدقائهم للعب معهم فى هذه اللعبة المسلية ذات التفاعل الكبير .

جذبت اللعبة سريعاً أكثر من مليون لاعب أغلبهم من القادمين عن طريق الزر السحرى " Tell a friend "، وبالطبع كان يكفى هؤلاء المليون لاعب كي يقوموا بعمل ضجة تسويقية فيروسية عن الكاميرا لوميكس منتج باناسونيك الجديد.

ماذا تعلمت من لعبة باناسونيك؟

1-     الناس لا يحبون الإعلانات والمنتجات الجامدة، حاول أن تلفت انتباههم بروح فريدة فى كل إعلان أو منتج تقدمه.

2-     طريقة التجربة واللعب بالمنتجات طريقة رائعة ومبدعة استخدمها بحرص مع المستهدفين من منتجك، أما إذا كان منتج غالى فى الثمن وتخاف عليه من تهور الناس، فحاول تطوير وسيلة مبدعة أخرى توصل بها مفهوم اللعب والمرح إليهم (مثل لعبة باناسونيك الإلكترونية)..

3-     ليست قيمة اللعبة فى مدى احترافيتها، لكن قيمتها تسويقياً فى مدى إبداعها والتفاعل الذى تحدثه، ولذلك تذكر دائماً إضافة "Tell a friend"..

4-     ثق فى نفسك واختصر الطريق بالتفاعل فى دعايتك مع كيانات أخرى، فباناسونيك تفقه فى التصوير وتطوير الأجهزة و تستطيع تطوير حملة ترويجية قوية،  ولكنها استعانت بشركة او موقع متخصص للألعاب الإلكترونية حتى يساعدها فى نشر فكرتها.


التعليقات

  1. العنوان .. مثير جداااااااا
    .. وقيم

    ردحذف
  2. دائمن تتحفنا باضافاتك اروع مدونة تسويق كل اسبوع ضروري اعمل زيارة زي الادمان

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه