فلسفات إدارة التسويق - Marketing Management Philosophies

3
كده بقى هندخل فى الجد....
التسويق له 5 محاور أو فلسفات رئيسية مختلفة بيلف ويدور حواليهم وممكن ناخدهم واحد واحد كالآتى:


-الإنتاج (The Production Concept): ومعناه أن المنظمة بتركز على إنتاج وفير يغطى الطلب على المنتج، وياحبذا بقى لو خفضنا تكاليف الإنتاج كمان..


-المنتج (The Product Concept): ودى فلسفة المنظمة اللى عاوزه تقدم منتج راقى ومتميز، له أشكال متعددة ومتميزة، عالى فى الكفاءة والجودة بصفة عامة، وعشان كده بنلاقى المنظمة دى عمّالة تشتغل على رفع مستوى وجودة المنتج...


-البيع (The Selling Concept): وأصحاب الفلسفة دى بيقولوا أن مستحيل المشترى يوصل للمنتج بدون حملة دعاية و إعلانية مكثفة يقابلها الناس فى كل مكان، ولازم كمان رجال البيع يروحوا بأنفسهم الى المستهلكين يحبّبوهم فى المنتج ويقنعوهم بشرائه.



-التسويق (The Marketing Concept): وبدون تحيز، فعلى الرغم من أن هذا المفهوم هو الأجدد على عالم الأعمال اليوم ، إلا أنه أقواهم وأثبت كفاءة عالية لمّا تم استخدامه بواسطة الشركات الكبرى ..
وبتتلخص فلسفة أصحاب المبدئ ده ، فى أن المنظمة بتحدد احتياجات الناس فى السوق أولاً، وبعدين تبدأ تعمل المنتج اللى يتناسب مع طريقة تفكير واحتياجات المستهلكين، ومش كده وبس...
أصحاب الفلسفة دى قالوا أيضاً أن المنظمة بعد ما "تتجسس" على السوق وتعرف خباياه كويس ، لازم بعد كده تقدم منتج متميز وخالى من العيوب اللى وقع فيها المنافسين ، ولازم تبقى الحاجة اللى بتميز المنتج دى عن المنافسين واضحة ومحددة ويقدر المستهلك يشوفها..


-المجتمع (The Societal Concept): وكده بقى بنوصل للكلام "الكبير" بتاع الناس الكبيرة، واللى فلسفتهم بتقول أن المنظمة من حقها تحلم بالأرباح، ومن حق المستهلك أنه يستمتع بالمنتج، ولكن قبل كل ده لازم المجتمع كله يستفاد، ولازم كمان المنظمة الكريمة تؤدى دورها على أكمل وجه تجاه إخراج منتج صحى ونظيف يساهم فى إسعاد المجتمع ككل..على الرغم من أن الكلام يبدو إنشائى إلى حد ما ، وعلى الرغم كذلك من أن كتير من الشركات والمنظمات مش هتهتم بيه ، لكن التجربة والارقام بيقولوا أن المنظمات اللى بتقوم بمهامها تجاه المجتمع والبيئة، هى دى المنظمات اللى بتلقى الاعجاب والتقدير من مستهلكي المنتج والمجتمع ككل، ولذلك فالفلسفة دى أعطت لكتير من المنظمات الفكرة بأنهم يظهروا الجانب المشرق من المنتج واللى بيخدم المجتمع وازاى أن الشركات دى بيعمل فيها أفراد فى منتهى "الطيبة" والحب للناس، منتظرين حب وتعاطف مماثل من المستهلكين ، وطبعاً طلب أكتر للمنتج "الملائكى" ده، وبالتأكيد أرباح أكتر..، ولو مش مصدقين... اسألوا " جونسون آند جونسون "..

التعليقات

  1. يعني يا دكتور لو انا جمعت عملاء وزودت انتمائهم للمنظمة وزادت العلاقات والمحبة بين المنظمة والعملاء
    هل لو الشركة قصرت مرة في منتج او حملة العملاء دول هيقفوا جمبها ولا هيؤثروا مبدا المصلحة الشخصية اولا؟؟

    شكرا دكتور حسام علي كل جديد وعلي مجهودك الرائع

    ردحذف
  2. شكرل جدا يا دكتور حسام
    وعلشان كده عمليات التسويق لا تتوقف (بحوث التسويق) بتكون قبل عملية الإنتاج علشان أعرف هنتج لمين وقد إيه
    وأثناء عملية الإنتاج علشان أراقب التغيرات وبعد الإنتاج علشان أقيم العمليات كلها وأجمع ثمار الجهد وأراقب تغيرات السوق (يعني التسويق لا يتوقف )وفي كل الحالات أو قطاعات السوق لازم المنتج يكون مميز وذات جوده
    شكرا يا دكتور حسام

    ردحذف
  3. بتهيألى يا محمود فكرة الولاء دى هى فى فئات معينة من السوق ، على الأقل مش الفئة اللى كل همها انها تشترى حاجة تشبع حاجتها وتكون بسعر معتدل ، أكيد الفكرة بتاعة الولاء دى مش قضيتهم ، لكن فى فئة تانية فعلا بتوالى شركة او ماركة معينة ، ودى صعب اولى ولائها يتكسر لحاجة صغيرة او حالة فردية

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه