تسويق الفكرة : لماذا أمريكا؟

3
قبل أن أكمل ما بدأت عن عروض السوق و تسويق الفكرة بالتحديد، كنت قد مررت على حالة الشاب ‘توى‘ التسويقية، والتى باع فيها صفحة فارغة لا تساوى شيئاً حينها، بمليون دولار، وهى حالة من تلك الحالات القليلة العبقرية التى نشتاق إليها وإلى ذكرها، ربما على أمل أن الملايين تأتى من جهة أكثر الأفكار بساطة.. وهى كذلك بالفعل!

السؤال كان.. لماذا اختار هذا الشاب توى الدولار ولم يختار اليورو او الاسترلينى مثلاً، سيرد ويقول لأن الدولار أكثر انتشاراً، ولكن اسألك أنا لماذا الدولار أكثر انتشاراً، .. دعنى أسالك سؤال أكثر منطقية من هذا، لماذا أمريكا؟

أريدك أن ترى وجه هذا البلد أمريكا من زاوية مختلفة قليلاً.. أمريكا تعتبر وبالنسبة لمساحتها العملاقة من أقل البلاد فى العالم فى الموارد، بل إن بلاد متأخرة جداً فى افريقيا واسيا تفوق هذه البلاد الجديدة فى الموارد، ولكن أمريكا وعلى الرغم من ذلك هى الأقوى والأشهر.. لماذا؟ لأنهم مخترعى التسويق!

التسويق علم قديم جداً، ولكن بصورته العلمية المنظمة الحديثة هو فن أمريكى خالص، وهم لم يضعوه قواعد فى الكتب فقط، بل كان لهم السبق فى تنفيذه وتطبيقه حرفياً فى كل مجالات الاقتصاد والسياسة والفن وغيرها..

ما هو ذلك الاختراع المسمى بهوليود؟ لماذا يتاهفت أى ممثل أوروبى للظهور فى هوليود، لماذا لا يلمع نجوم السينما الانجليز إلا فى هوليود، وحتى عندما يفعلون فإنهم لا يحصلون على الشهرة والرونق المحيط بالممثل الأمريكى؟ سأقول لك لأن الأمريكان يجيدون الدعاية وفن الشهرة (التسويقى)..

لماذا يظهر طفل اسمه جستين بيبر، ويغنى .. كما يفعل الملايين حول العالم، وبدون أى مزايا مطلقة تجعله يتميز على أقرانه فى أوروبا أو أى مكان آخر فى العالم، ثم تجد أخباره و ألبوماته وفيديوهاته يتابعها الملايين، وعندما تتابع قصته التى يحاول صيغتها بشكل تسويقى درامى، لا تجد فيها مايبكيك كما يفعلون هم ! إنه التسويق..

كيف ربطت أمريكا بلاد العالم، البعيدة والقريبة، بتلك المادة التبغية البدائية والتى نسميها سجائر، وكيف ربطت هذه السجائر بشخصية الكاو بوى الشهير المرسوم على علب مارلبورو الحمراء الشهيرة؟ أو شخصية البطل الأمريكى الخارق العملاق (كالعادة) الذى يواجه الأعداء والمجرمين وهو مازال يحتفظ بابتسامته وتلك السيجارة فى يده؟ وكيف وصل الأمر من كون السيجارة مجرد متعة لحظية سريعة إلى إدمان واقتصاديات سوق وأموال طائلة لا حصر لها تصرف علي هذه الملفوفات يومياً؟ انه التسويق..

ماهو الحلم الأمريكي؟ الحلم الأمريكى هو ذلك المنطق الغير منطقى الذى يقول لك أنك إذا أردت النجاح، أو أن تصل أفكارك إلى الآفاق فسيكون فى أمريكا..لماذا؟ لأنك فى أميريكا تستطيع أن تبيع الوهم طالما قادر على تسويقه، وأمريكا هى بلد التسويق..

كنت أتابع فيديوهات برنامج الأعمال والريادة الشهير شارك تانك – shark tank وكنت أتعجب من حجم تفاهة المنتجات المقدمة فى أغلب الأوقات، وعلى الرغم من ذلك أعلم أنهم سيحصلوا على تمويل كبير لهذه المنتجات، وكالعادة ستنجح فى السوق الأمريكى طالما يستطيع أصحابها أن يطبقوا فنهم المفضل.. التسويق.

لماذا يقولون أن أمريكا هى القوة العسكرية الأقوى فى العالم، وهى قوة لا يمكن الاقتراب منها، وعندما تمعن النظر فى هذا الأقاويل التى انطبعت فى ذهن الناس حقائق فستجد أنها لا تمت للواقع الهزيل للجيش الأمريكى بصلة، فلن تجد حتى انتصار واحد لأمريكا مقنع فى أى حرب دخلتها، ولن تجد ذلك الجندى الأمريكى الشجاع المغوار، أو الذى يتميز بأخلاق الفرسان كما يصوروه فى أفلامهم الهوليودية، أو كما يصنعهم فنهم المفضل .. التسويق!

هذه مجرد أمثلة من واقع تسويقى قوى جداً تعيشه أمريكا قد حوّلها من دولة بدائية يسكنها الهنود الحمر، إلى بلاد قوية واقتصاد قوى وذلك فى ظرف زمن قياسى أعتقد أنه لم يحدث مع أى بلد آخر فى العالم، وأريدك الآن أن تسرح بخيالك قليلاً لترى حالات أمريكية أخرى كثيرة وهى تلمع تحت قوى التسويق..

إن تسويق الفكرة هو أقوى أنواع التسويق فى العالم، فما المنتجات والخدمات فى الحقيقة إلا أفكار!




عروض السوق - Market offerings:تسويق الفكرة

0
اختص التسويق قديماً بما يعرف بالمنتج – product أو الخدمة – Service، ولكن مع التطور المذهل الذى لحق بالتسويق، ومع كونه أصبح الأداة الأهم فى أيدى الشركات الناجحة، فقد امتدت اختصاصات التسويق لتشمل الأفكار - ideas، الشخصيات persons -، الأنشطة الخيرية ، السياسيين، المعلومات information- ، الأماكن...
فقد تجد مثلاً حملة تسويقية ضخمة للتبرع بالدم ، أو بالملابس المستعملة، و تجد حملة تسويقية كبرى لمرشح رئاسى.
*بالمناسبة لماذا قلت هنا حملة تسويقية وليس حملة دعائية؟
إذا كان المرشح الرئاسى سيعلق بعض اللافتات، و  يلقى ببعض الإعلانات المقتضبة فى التلفزيون أو على اللافتات الخارجية – outdoors، فإلى الآن هى مجرد حملات إعلانية ممزوجة بإشهار للعامة – publicity، أما إذا بدأ المرشح فى دراسة حاجات المواطنين ومعرفة أبرز مشاكلهم وتقسيم المجتمع لشرائح واستهداف كل شريحة  على حدة وتوجيه رسائل تسويقية خاصة بكل شريحة.... الخ من القصص التسويقية التى نعرفها، فهو بذلك يمارس التسويق على أصوله، وحينها تعتبر حملة تسويقية كاملة.
نعود لعروض السوق – Market offers، والتى تشمل مثلاً الأفكار.. هل تستطيع فعلاً أن تسوق لفكرة معينة؟
تسويق الأفكار يعتبر من أكثر الأجزاء عبقرية فى التسويق، فهو يتعلق أحياناً ببيع الشئ قبل بيعه، فإذا كنت تتذكر مثلاً قصة صاحب صفحة المليون دولار، والذى أنشأ صفحة إعلانية بسيطة جداً تتكون من مليون بيكسل، كل بيكسل يساوى 1 دولار، ثم بدأ حملته التسويقية للفكرة.
أعلن فى البداية أن سبب إنشائه الصفحة هو أنه بحاجة لتغطية مصاريف دراسته الجامعية، وبدأ يبنى استراتيجيته التسويقية كلها على فكرة واحدة فقط.. ان من سيشترى مساحة إعلانية على هذه الصفحة سوف يشترى قطعة من التاريخ، بهذا التاج لاين الشهير (Own a piece of history)، وهو لم يخطأ التعبير بالفعل، فهذه الصفحة إذا نجحت وهو ماكان بالفعل، فسوف يراها الملايين على مدار سنين قادمة، وبالتالى سيروا هذه الإعلانات على الصفحة.
بدأ الشاب يحيط نفسه بهالة إعلامية تتحدث عن هذه الفكرة المليونية المجنونة، والتى ربما تجعل من هذا الشاب الذى يريد شراء زوج جوارب جديدة (كانت من ضمن أهدافه من تجميع المليون، على سبيل الفكاهة الناجحة جدا)، ومع تناقل الصحف والقنوات المتخصصة لهذا الشاب وفكرته التى نجح فى تسويقها، فقد تهافت عليه المعلنين من كل حد وصوب لشراء مساحات فى هذه الصفحة التاريخية.
لقد باع هذا الشاب منتجه كله .. قبل حتى أن يبيعه!
دليل على أن الفكرة نجحت بسبب التسويق وليس بسبب الفكرة.. أن نفس الفكرة تكررت مراراً وتكراراً ولم تنجح.
دليل آخر على عبقرية هذا الشاب توي التسويقية، هو أنه وعلى الرغم من انه انجليزى الجنسية، إلا أنه اختار الدولار، وليس الاسترلينى او اليورو مثلاً، وعندما علّق على السبب فقال أن الدولار هو أكثر العملات فى العالم شيوعاً، ولكن تريد الحق؟ إنى لا أظن أن هذا هو السبب الحقيقى.. فالسبب الحقيقى سوف أخبره لك فى التدوينة القادمة..




تعريف التسويق

1
ماهو أدق تعريف للتسويق ؟
يظل هذا السؤال من أهم وأصعب الأسئلة التى نمر عليها فى هذا المجال الواسع جداً، فصعوبة الإجابة ليست بسبب صعوبة التسويق لكن بسبب شمولية التسويق لكم هائل من الأنشطة والأدوار والتى تختلف من مكان إلى مكان، ومن شركة إلى شركة، ومن فكر إلى فكر، وحتى من وقت إلى وقت.
فيليب كوتلر، وعلى الرغم من أنه صاحب التعريف الشهير الذى أنجز فيه التسويق على أنه إشباع الحاجات بشكل مربح – Satisfying customer needs profitably، إلا أنه فى كتابته يعود ويؤكد ان التسويق علم شامل، وأوسع كثيراً من هذا التعريف البسيط.
يميل أغلب المهتمين بمجالنا التسويقى إلى اختصار وقت التفكير فى تعريف دقيق، ويفخروا بأنهم على علم بهذا التعريف الكوتلرى الشهير، وأنا هنا لا أريد تعقيد الحياة على التسويقيين بقدر ما أريد تسجيل خاطرة تسويقية عن تعاريف التسويق الدقيقة.
دعونا نتفق مبدأئياً على استبعاد كل التعاريف الجاهلة بالتسويق على شاكلة : التسويق هو البيع، التسويق هو إعلانات للشركة فى جريدة الجمعة، التسويق هو النزول بالمنتجات فى الشوارع وعرضها على الناس، فالتسويق بالتأكيد لم ولن يصل إلى مرحلة ب (2 ونص وتعالى وبص) .. أعتقد أنه أرقى من ذلك كثيراً.
بالمناسبة أنا لا أسخر من (2 ونص وتعالى وبص)، ولكن هذا جزء من التسويق وهو العروض البيعية، وهو جزء من المزيج الدعائى والذى هو بدوره جزء من المزيج التسويقى.
صعوبة تعريف التسويق، وهى النقطة الأساسية فى هذه التدوينة، تكمن فى إجابتك على هذا السؤال.. من يهتم بتعريفك للتسويق؟
فإذا كان المهتم هو العميل - Customer : فإن أفضل تعريف للتسويق حينها هو "إعطاء قدر كافى من المعلومات عن المنتج حتى يأخد العميل قرار شرائى صحيح"
وإذا كان المهتم هم العامة أو الناس فى المجتمع الغير مهتمين بشراء المنتج – Publics : فإنك تعرف التسويق فى ضوء تقديمه لخدمات نظيفة تفيد المجتمع وتلبى رغباته.
وإذا كان المهتم هو مجال الأعمال نفسه Business-to-Business (B2B): فيكون التعريف فى ضوء إقامة علاقات متميزة وقوية مع الشركاء، (موردين-موزعين وربما أحياناً منافسين)، وتوفير الدعم الكامل لهم (*تعطى الدعم للمنافس فقط فى حالة تحوله إلى شريك، هذه الملاحظة مهمة لمن يريد إعطاء الدعم الكامل للمنافسين !)
الدخول فى عالم التسويق يشبه الدخول فى بحر عميق، شاطئه هو إكتشاف حاجات الناس وتلبيتها، و آخره لن تكتشفه بمجرد النظر من مكانك.
أفضّل فى أغلب محاضراتى التدريبية إلى الإشارة من وجهة نظر العميل، نظراً لأن العميل هو أهم العناصر فى العملية التسويقية.
أتركك الآن، وبشكل مؤقت مع التعريف الأشهر، الكوتلرى أيضاً، وهو الذى يعرّف التسويق فيه على أنه : " العملية التى من خلالها تستطيع الشركات خلق قيمة حقيقية للعملاء، وتقوية العلاقات معهم، من أجل الحصول على قيمة منهم بالمقابل " – The process by which companies create value for customers and build strong customers relationships in order to capture value in return”.

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه