-->

التسويق متعدد المستويات - Multi-Level Marketing

ظهر فى الفترة الأخيرة (فيروس) اسمه التسويق الشبكى، خصوصاً وسط الشباب و طلاب الجامعات، وجائنى من أكثر من مصدر استفسارات عن جدوى و قانونية الانضمام لهذا النوع من التسويق، وعلى الرغم من أنى سأوضح بشئ من التفصيل ما هو التسويق الشبكى (Network marketing)، وطرقه، ومشاكله، من وجهة نظر حيادية، إلا أنّى أعبر (بصراحة شديدة) عن أسفى لانضمام هذه اللعبة الجديدة إلى فنون التسويق وقواعده.

التسويق متعدد المستويات (Multi-Level marketing (MLM))هو تسمية (قانونية) للتسويق المتعارف عليه بالتسويق الشبكى، أو البيع الهرمى (Pyramid selling)، عندما نزيل بعض الاختلافات البسيطة بين نوعى التسويق (الشبكى والهرمى).

بعض الناس يطلقون عليه البيع الشخصى أو المباشر(Personal selling)، ولتوضيح الفرق بين البيع المباشر والتسويق الشبكى إجمالاً ، دعونا نضرب مثال بمربع (التسويق الشبكى)، والخط المستقيم (البيع المباشر)المكون الأساسى للمربع.

إذن ما هو البيع المباشر أو الشخصى ؟؟

هو بيع المنتج إلى المستهلك مباشرة بدون أى وسيط فى عملية البيع، وذلك اعتماداً على قدرة البائع فى اقناع المشترى بحاجته للمنتج، وبالتالى قيامه بعرض المنتج بشكل محترف ومقنع، ومركز على نقاط القوة والفائدة فى المنتج.

فى الحقيقة، البيع المباشر هو كنز لكثير من أصحاب الأعمال والمسوقين ، لأنه ببساطة يقلل تكاليف التوزيع ومنافذ البيع، وتكاليف الدعاية والإعلان التقليدية.

عندما أدرس شريحتى المستهدفة من المنتج، وأوجه لها الرسالة التسويقية عبر قنوات الدعاية ، فإن المستهدف سيكون طليق ، يفكر كيف يشاء ويختار ما يشاء، ولكن فى البيع المباشر يصبح الأمر كالقبض على المستهدف فى القفص (تشعر وكأنى أحكى عن كابوس أو فيلم رعب وليس عملية بيع عادية).

بالطبع ليس الأمر بهذه الطريقة المريعة، ولكن للأسف الشديد، البيع الشخصى المباشر كان من أهم أسباب كراهية التسويق من جانب كبير من المتعرضين لهذا النوع من الكوابيس التسويقية... عندما يدخل عليك من باب المكتب هذا الرجل بالابتسامة الساحرة والمكنسة العجيبة ، التى سيشعرك أنك لن تعيش بسلام ، ولن تنعم بحياتك ، وربما يصيبك الاكتئاب وتنتحر إذا لم تشترى هذه المكنسة الجبّارة.

مع كره الناس لهؤلاء البائعين المباشرين أو ما يطلق عليهم فى العام (المسوّقين)، إلا أنه إذا لم يفعل ذلك فلن يحصل على النسبة المتفق عليها (أو العمولة - Commission)، وربما لن يحصل على مرتبه الأساسى، وهذا ما يؤدى أحياناً إلى ما يسمى بالغش والخداع التسويقى الذى يتبعه البائع من أجل بيع المنتج بأى ثمن حتى لو بالكذب والاحتيال على العميل، و يحدث هذا الآن مع الشركات التى تعيش فى عصور التسويق الحجرية ولا تعرف أو تفقه شئ عن ما يسمى بالعلاقات المربحة مع العميل، والتسويق الاستراتيجى.

وبمناسبة ذكر هذه الصورة السابقة فأود أن أشير إلى أن هذه الصورة الكئيبة للتسويق قد جمعت كل الانتقادات للتسويق فى صورة واحدة مختصرة ، وإن كنت أرد على ذلك الأمر بأن التسويق أكبر بكثير من مجرد بيع مباشر أو خداع العميل لشراء منتج ، ببساطة لأن البيع المباشر هو جزء من الدعاية والدعاية هى جزء من المزيج التسويقى ، والمزيج التسويقى هو نقطة فى بحر التسويق، كما أن البيع المباشر عندما يتم بأمانة واحترافية واحترام للعميل فى المقام الأول فإنه ينتفى عنه أى شبهة خداع أو احتيال.

لم نبتعد عن موضوعنا كثيراً لأن الصورة السابقة المذكورة هى للبيع المباشر، وهو الفكرة التى يبنى عليها التسويق الشبكى، وبغض النظر عن عيوب التسويق الشبكى أو الانتقادات الموجهة إليه، فإن بدايته كفكر قائم على البيع المباشر ربما تكون تفسير مبدأى لبعض مشاكل التسويق الشبكى إجمالاً (ربما يود أن يشير أحدكم بأن بداية القصيدة كفر).

هناك أيضاً فكر تسويقى آخر يعتبره البعض من أساسيات هذا النوع من التسويق الشبكى، وهو التسويق بالتوصية (Referral marketing)، وهو ببساطة أن ينصح شخص موثوق فيه بمنتج معين مقابل أن ينصح صاحب هذا المنتج باستخدام خدمات أو منتجات الموّصى، وإن كنت أرى أن هذا الفكر بعيد نسبياً عن فكرة التسويق الشبكى.

هناك من يقول أيضاً أن ذلك يشبه التسويق بالمديح (Word-of-Mouth marketing)، وهو نشر المنتج بكلام المستخدمين عنه ، وإن كنت أرى كذلك أن التسويق بالمديح هو من أساسيات التسويق بشكل عام، وأنه يتم بلا مقابل وليس كما يحدث فى التسويق الشبكى، كما أن التسويق بالمديح يعكس فكر قائل بأن أفضل مسوّق للمنتج هو المنتج نفسه.

إذاً ما هو هذا الفكر الجديد الذى نقل كثير من المبتدأئين فى السوق إلى عالم الثراء والمال، ونقل الكثير أيضاً إلى السجون والمحاكم؟؟

وما هى الأسباب التى تجعل الكثير فى انبهار شديد من هذا الفكر الذى ينسبونه إلى التسويق، ولماذا تؤلف الكتب و تكتب المقالات و تنشأ المنتديات خصيصاً لمناقشة كل ما يتعلق بالتسويق الشبكى؟؟

حتى نستكمل إن شاء لله موضوع التسويق الشبكى فى المرة القادمة ..أرجو حتى هذا الحين من كل القراء إرسال تجاربهم (إن مروّا بأى تجربة) مع التسويق الشبكى ، لمناقشتها والوصول إلى كل أفكار وأساسيات هذا النوع من التسويق.

هناك 8 تعليقات:

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. سوقني اول شركة تسويق الكتروني في محرك بحث جوجل توفر لكم خدمات تصميم مواقع و تشهار مواقع و استضافة المواقع
    للتفاصيل اتصل بنا:
    002_01008745590

    ردحذف
  3. مقال أكثر من رائع
    اين تكمله المقال ؟

    ردحذف
  4. الفرق بين تسويق شبكي وهرمي ومتعدد مستويات

    ردحذف
  5. الحكم على الشيء هو جزء من تصوره ...

    ولا يعني أن الاخطاء التي يرتكبها المسوقين الجدد في تعاملهم مع الناس بسبب عدم معرفتهم بأصول التسويق وعدم امتلاكهم أي خبرة أن التسويق المتعدد المستويات غير مفيد ..

    بالعكس التسويق المتعدد المستويات اعطى فرصة للكثير من الناس للعمل والكفاح من أجل تحقيق حريتهم المالية وفيه قيم ومبادئ إنسانية سامية من خلال حب الخير والعمل الجماعي ونجاح الفرد هو من نجاح فريقه وجودة منتج واهتمام بحماية وتثقيف المستهلك وإلغاء الدعاية والإعلان واعطاء مقابل التسويق للمسوق بدل الأموال المهدورة في الإعلانات للممثلين والمشهورين ..وهذا التسويق هو سبب نهضة أوروبا وأمريكا ..

    أرجو من كاتب هذه المقولة أن يعيد النظر في ذلك ..
    لأن خبراء الإقتصاد في أمريكا وأوروبا ينظرون إلى أن صناعة البيع المباشر والتسويق المتعدد المستويات هو الحل الجذري للمشاكل العقيمة مثل الفقر والبطالة لأنه يعمل على توزيع الثروة بشكل عادل بين كل شرائح المجتمع .. وأن البيع التقليدي هو سبب توسع فجوة الفقر لأن الاغنياء يزدادوا غنى والفقراء يزدادوا فقراً وأن 97% من الناس يتعبون ويعملون من أجل 3% من الناس وهم أصحاب رؤوس الأموال .

    بفضل الله تعالى ثم بالتسويق المتعدد المستويات تغيرت حياتي صحياً ومالياً وذاتياً وإجتماعياً وأصبحت مستثمر عالمي .. بعد أن كنت اكدح في وظيفة لا يتجاوز المرتب الشهري 100$

    ردحذف
  6. ✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
    * التسويق الشبكي بين الوهم والحقيقة .*
    وبين الحلال والحرام..


    🔴🔴 *اولا/التسويق الشبكي الحقيقي *
    ▪ *وجود سلعة:*
    هناك بالضرورة سلعة (منتج) او خدمة مقدمة من الشركة هي اساس العمل وهي التي تجعل المشترك يستحق الربح او العمولة. ..
    👈سوف أقارن بين أهم نوعين لاحقاً 🌹😇

    🌘🌘 ثانياً : التسويق الشبكي الوهمي
    *عدم وجود سلعة *
    👈 ويشترط فيه مشاركة مالية .. بغرض الاستثمار مع الشركات الوهمية ويتم التغرير بالمودعين في البداية بعمولات وفوائد كبيرة وربح سريع .. مما يجعلهم يرغبون في الاستمرارية ..

    👈 والنظام فيه يشبه نظام التسويق الهرمي ..الذي سوف اوضحه في نفس الموضوع
    👈 وأول من ابتكر هذه الطريقة شخص يسمى بونزي .. ابحث عن مخطط بونزي
    👌👌👌
    👈 وهذا التسويق محرم شرعاً ودولياً وأممياً لأن فيه نصب واحتيال واستغلال لأموال الناس 👌👌👌

    ✨✨أهم أنواع التسويق الشبكي الحقيقي
    🌸أولاً: التسويق المتعدد المستويات

    ▪ *الربح:* السعر وهامش الربح ثابت وواضح ومحدد في فاتورة كل دولة وأمام كل منتج
    والربح له قانون ثابت حيث ان الشخص الاكثر ربحا هو الذي يحقق انجاز ومجهود اكبر وفق معادله مرتبطة بتحقيق مبيعات اكثر..
    وهذا القانون ينطبق حتى لو كان العضو مسجل جديد في الشبكة..


    ▪ *المعلومات والخطة المالية:*
    واضحة وجلية للمشترك.. بل ويستطيع حتى غير المشترك الاطلاع عليها.. وتكون معترف بها أمميا تحت نظام التسويق الشبكي.
    👈حيث يبدأ الجميع بنفس النسبة
    👈 وهناك شرط واحد ومحدد للحصول على العمولة لكل المشتركين ..من خلال تحديد هدف مبيعات ثابت وفي متناول الأغلب ..

    ▪ *الحكم:*
    مقبول شرعا ودينا ومجاز من كبار علماء ومشائخ المسلمين في البلاد الاسلامية..
    وكذلك مقبول دوليا وأمميا..

    ▪ *المدة:*
    غير مقيد بمدة زمنية معينة فالعمل مدته مفتوحة...

    ▪ *الشكل:*
    شكل النظام شبكة هندسية لأن كل مشترك يرعى أعضاء غير منتظمي الترتيب بسبب اختلاف الرتب او المناصب بحسب مجهود كل عضو.. وكذلك بسبب تعدد الاجيال.. وتعدد افراد الجيل الواحد الغير محدود وغير مقيد بعدد معين بل العدد مفتوح في كل جيل

    👈 وبإمكان العضو الجديد أن يسبق الداعي أو الدليل في النسبة والرتبة


    🔴🔴 *أما التسويق الهرمي:*


    ▪ *الربح:*
    يعتمد على تسجيل عدد معين من الاعضاء ويجب تحقيق هذا العدد لاستحقاق الربح.. وبالتالي يستحيل ان يربح مشترك جديد اكثر من مشترك أقدم منه.. بمعنى.. ان الربح الاكبر للذي سجل اولا..

    ▪ *المعلومات والخطة المالية:*
    لاتكون متاحة للاطلاع عليها.. بل تكون غامضة ومجهولة لدى المشتركين.

    ▪ *الحكم:*
    محرم شرعا ودينا بإجماع العلماء لعدم وجود سلعة اصلا..
    ولاستغلال اموال الناس بدون مقابل..
    وكذلك محرم دوليا وأمميا ويعاقب القانون الشركات التي تعمل بهذا النظام.

    ▪ *المدة:*
    غير مستمر.. (اي تتوقف بعد فترة قصيرة من الزمن) وتختفي.

    ▪ *الشكل:*
    شكل النظام هرم (يوجد مشترك بأعلى الهرم.. والبقية في أسفله) وذلك بسبب ان كل مشترك لا يجوز ان يزداد عدد اعضائه عن عدد معين.. وبالتالي يبقى الشكل هرمي في كل فرع ويبقى الربح الاكبر للشخص الذي في أعلى الهرم

    ردحذف
  7. ومن أجل الاحتراز وضع خبراء صناعة البيع المباشر ثلاثة شروط لإختيار الشركة ..
    1_ شركة قوية من خلال عمرها وانتشارها وشهاداتها
    2_ منتج ذوقيمة وجودة وفائدة وسعر مناسب ومنافس للمنتجات الجودة في السوق .
    3_ نظام مالي مانح وعادل وقوي

    ردحذف
  8. أغلب المسلمين لا يمثلون الإسلام ...

    وأغلب المسوقين لا يمثلون التسويق المتعدد المستويات الحقيقي وليس الوهمي

    ردحذف