مزايا وعيوب ان يكون صاحب الشركة رمز ترويجي لها

0
أن يكون صاحب الشركة/ المدير التنفيذي لها هو واجهة الشركة، ورمز ترويجي لها. هل ينجح الامر ام يؤثر سلبياً على الشركة؟

أولاً اذا نظرنا للشركات العملاقة حول العالم، خصوصاً في مجالات البرمجيات والتكنولوجيا سوف نجد ان هناك العديد من الأمثلة الناجحة، اولهم ستيف جوبز وشركة Apple، ثم يمتد الامر ليشمل العديد والكثير من الرموز، وعلى سبيل المثال وليس الحصر، ريتشارد برانسون مع Virgin (سلسة فيرجن تشمل منتجات وخدمات لا حصر لها تتضمن خدمات تكنولوجيا وحتى سفر للفضاء!)، والون ماسك مع Tesla، مايكل ديل مع Dell، وبيل جيتس مع Microsoft.

المقصود بأن تكون واجهة الشركة ان تخرج في المناسبات الترويجية، وفي الاعلام، وعلى شاشات التلفزيون وقنوات الراديو، وعلى الانترنت، لتتحدث كأداة من أدوات العلاقات العامة للشركة – PR، حينها يربطك الناس بالشركة، هذا الربط له مزايا وعيوب.

الامر أيضاً مرتبط بقدرة مؤسس/ صاحب/ مدير الشركة بعمل هوية تجارية قوية لنفسه، لأن ذهن المشترين سوف يمر على قوة هذا الرمز الترويجي أولاً، ثم ينتقل لقوة الشركة نفسها. هنا مقالتي عن مزايا وكيفية بناء هوية تجارية شخصية – Personal Branding.

مزايا ان يكون المؤسس رمز ترويجي:-

1-     الثقة: الناس يحبون التواصل مع اشخاص مثلهم. قارن بين ان تكون الرسالة التي تأتيك من الشركة عن طريق فريق علاقات عامة او رسالة منمقة، وبين ان تأتي من رمز الشركة ومؤسسها. في الحالة الثانية يثق الناس أكثر ويستمعوا لان الامر مرتبط بالتواصل الشخصي وهو هام جداً في عملية الترويج.
2-     الشغف والحماس: بصرف النظر عن الصناعة او الشركة او المجال، الا ان الرمز الترويجي عندما يكون صاحب الشركة، تجده ملئ بالحماس. انه يتحدث عن شركته وتحديثاتها ويدافع عن صورتها، وهو خبير أيضاً بالمجال، وكل هذا يظهر في نبرة صوته وحديثه، وهذا ينقل شغفه بالمجال الي الحاضرين والمستمعين.
بعض الناس يربطون نجاح صاحب الشركة كرمز ترويجي بما يملك من كاريزما وقدرة على التواصل ويضربون مثال ب ستيف جوبز، لكن برأيي ان الشغف والحماس اقوى تأثير هنا من مهارات التواصل لدى صاحب الشركة.
لدي بعض الأمثلة للذكر، فريتشارد برانسون الى حد الآن لديه مشاكل في التحدث بطلاقة، وعلى الرغم من ذلك فهو من اشهر الرموز الترويجية في العالم، ويمثل شركة فيرجن بكل كفاءة. أيضاً الون ماسك الذى يضرب به المثل، حماسه وشغفه بالتكنولجيا وابتكارات شركته هي ما قفزت به للنجاح كرمز ترويجي لتسلا، لكن الراجل يفتقد كثيراً لمهارات التواصل، ولدرجة اعترافه بانه كان يعاني مع إيجاد موظفين في بدايات شركته.

ربما يفتقد الون ماسك لكثير من مهارات التواصل لكن شفعه وحماسه للتكنولجيا يصل للناس بسهولة

3-    
صورة الشركة – Brand Image: يساهم صاحب الشركة عندما يكون رمز ترويجي لها بأن يكّون جزء مهم من الصورة الذهنية التي يتذكرها الناس عن الشركة، وهذا يعطيها قوة اكبر كBrand.
4-     جلب الموظفين: عندما يكون صاحب الشركة مشهور ومعروف في الاعلام، تكون لديه قدرة أكبر على جلب موظفين اكثر كفاءة، لانهم يثقون فيه، الناس عموماً تثق في المعروفين في الاعلام، هذا جزء من سيكولوجية العقل والادراك، ان الناس تذهب للمعروف والمألوف بالنسبة لها.
عيوب ان يكون المؤسس رمز ترويجي:-

1-     التعميم: اذا قال هذا المؤسس (الرمز الترويجي) شيء لا يعجب الناس في السوق، وربما أدى لاستفزازهم فهذا ينعكس بدوره على صورة الشركة ككل، وربما تفشل الشركة وتعلن افلاسها بسبب موقف من صاحب الشركة، وهناك الكثير جداً من الأمثلة حول العالم.
لكن أيضاً هذا جزء من الBranding في حالة ان الشركة او صاحبها يملك الجرأة الكافية ولديه استعداد ليضحى بجزء كبير من نجاح الشركة في سبيل أحلامه وثقافته واتجاهاته، وهذا كان واضح جداً في حالة دونالد ترامب، الذي كان من الجرأة الكافية لان يقلب عليه جزء كبير من المجتمع الأمريكي ضده، الغير مرحب بثقافته واتجاهاته، وهذا يؤثر بشكل كبير على سلسلة الخدمات العقارية التي يقدمها في أمريكا، لكنه في النهاية يرى ان هذا جزء من البراند (الصورة التي يريد تقديمها للمجتمع الأمريكي ككيان فردي او بيزنس كامل).
2-     الاستقرار: على مستوى الاستقرار، فان يكون صاحب الشركة او مؤسسها هو الرمز الترويجي لها، فهو خطر على استقرار الشركة، لان الناس تمر بظروف واوقات تكون الأمور ليس مستقرة على المستوى الشخصي لهم، الناس تمل وتفقد شغفها كثيراً، فمن هو الشخص الذي سيظل في نفس الشغف ونفس القدرة على الظهور في الاعلام دائماً، فمثلاً حالة مثل ستيف جوبز واضح فيها ان الشركة كانت ستمر بأوقات سيئة بعد وفاة ستيف جوبز، لولا ان شركاؤه كانوا على قدر المسئولية وحافظوا على صورة وقوة شركة آبل في السوق، لكن ماذا كان سيحدث اذا كان شركاء ستيف جوبز اضعف كثيراً منه او ان الشركة ليست مستقرة بشكل كافي؟ حينها سوف تتأثر بالتأكيد بعد اختفاء صاحبها/ الرمز الترويجي لها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه