5 فوائد لعدم الاعتماد - فقط - على الترويج اونلاين

0
هناك من يرى التسويق ويحصره فقط في التسويق الاونلاين، هذا يبدو قريباً للواقعية خصوصاً عندما تكون الشركة ناشئة، وتريد توفير النفقات، ولديها ميزانية محدودة تريد الحصول منها على اقصى عدد ممكن من الزبائن، وأقصى قدر ممكن من الأرباح.

وجهة نظري ان هناك فوائد كثيرة لعدم الاعتماد الكلي على الترويج والاعلان اونلاين، سأعطيك منهم 5 فوائد هنا:

1-     الحصول على هوية أقوى.
في رأيي صعب ان تفرّق بين شركة وشركة، او تقيس قوة وحجم الشركة طالما الشركة تعمل اونلاين فقط. (اقصد هنا ان الشركة تسوّق اونلاين ولا اقصد الإعلان اونلاين وهنا فرق يطول شرحه لتوضيحه، ربما نتحدث عنها في مقالة أخرى).
الشركات الكبرى بين حين وآخر، حتى لو كانت تعتمد بشكل كبير على الترويج الاونلاين، تحب (استعراض عضلاتها) باستخدام أدوات اوفلاين، مثل توزيع هدايا – Giveaways، طباعة منشورات ترويجية Brochures/ Catalogs/ Flyers وتوزيعهم على البائعين، أو في المعارض ومنافذ البيع. ربما أيضاً عمل بعض الEvents الترويجية او المشاركة فيها. بهذه الأدوات الترويجية تستطيع الزبائن الوصول وفهم قوة الشركات الحقيقية، وهذا عموماً حتى لو ليس هدفه البيع فيكون هدفه بناء هوية الشركة – Corporate Identity ككجزء من الPR.
 
حتى شركات عملاقة مثل جوجل تقوم اصلا على منتج اونلاين، لا تكتفي بالترويج اونلاين لكن تستخدم طرق اوفلاين مثل اللافتات الاعلانية في الطرق او البريد المباشر.
2-     الذهاب لشريحة مختلفة من الزبائن.
هناك انطباع خاطئ ومؤذي للغاية على التسويقيين الجدد، وهو ان كل الزبائن موجودون اونلاين، وهذا مختلف عن الواقع، اولاً هناك شرائح في مستويات اجتماعية اقل، تواجدهم الحقيقي بعيد جداً عن الانترنت والفيسبوك وغيرها من أدوات الترويج الاونلاين، ولذلك الشركات تستهدفهم عن طريق الترويج الاوفلاين التقليدي مثل الجرائد والتلفزيون او لافتات الشوارع.

ايضاً يوجد شرائح في مستوى اجتماعي عالي، مثل مديرين الشركات واصحابها، يوجدون اونلاين لكن في حدود معينة، ليسوا منتشرين بوضوح على تويتر وفيسبوك، وحتى اذا تواجدوا فلن تستطيع الوصول لهم بسهولة، لذلك نستخدم في الترويج – خصوصاً للشركات (B2B) – وسائل تروريج اوفلاين تقليدية جداً مثل المجلات المطبوعة، البريد المباشر – Direct Mail، والEvents/ Fairs الترويجية، ونحقق بها نتائج اكبر كثيراً من العمل اونلاين فقط.

3-     الذهاب لنفس الزبون بأشكال مختلفة.
الإعلان لا يقوم ابداً على توصيل الرسالة الاعلانية مرة او اثنين، ولا يقوم حتى على توصيل الرسالة عبر وسيلة ترويجية واحدة، فشركات مثل بيبسي ونايكي مثلا تستخدم كل الوسائل الاعلانية في نفس الوقت، لان قوة الترويج في وصول الرسالة الترويجية بشكل متكرر – Frequent وهذا معيار غاية في الأهمية لايصال الزبون لمرحلة النضج قبل الشراء، وايضاً الوصول له و (الزنّ) عليه اعلانياً عبر وسائل ترويج وإعلان مختلفة ومتنوعة، يجعل المنتج دائماً في عقله ويساعد في إتمام عملية البيع.

4-     الابتكار في الترويج.
كوني من الذين بدئوا العمل في التسويق قبل ظهور وانتشار قنوات التواصل الاجتماعي بهذا الشكل (2006-2007 تقريباً) حيث كان علينا الترويج لمشارعنا الناشئة اوفلاين، فكانت متعة كبيرة بالنسبة لنا إيجاد طرق مبتكرة للوصول للزبائن، كنت تضع نفسك مكان الزبون، وتعرف كيف يفكر وأين يتواجد وكيف يأخذ القرار، ثم تذهب له في امكان اوفلاين يتواجد بها.

هذا ربما لا يفهمه الجيل الجديد من التسويقيين الذين يحصرون كل عملهم في مجموعة من الإعلانات الاونلاين، وانا هنا لا أقول ابداً ان العمل اونلاين غير مبتكر ومبدع، فعلى العكس الديجيتال ماركتير الناجح ذكي جداً ويبتكر محتوى وطرق مختلفة للوصول لزبونه اونلاين، لكن ايضاً التفكير في طرق مختلفة اوفلاين يزيد الابتكار اضعاف مضاعفة.

من ضمن التمارين التي اقترحها على المتخصصين في المجال وأصحاب الشركات الناشئة، ان يحضروا ورقة وقلم ويعددوا طرق مختلفة للوصول لزبونهم المحتمل وكلها اوفلاين، ليس بينها أي أداة اونلاين، مارس التمرين يومياً او حتى مرة كل أسبوع او مرة كل شهر ولاحظ كيف ستزيد قدراتك الابتكارية في التسويق والترويج.

5-     تقليل المخاطرة.
دائماً هناك خطر في الاعتماد على طريقين او ثلاثة فقط في الترويج. فحتى الأدوات الترويجية التي يعتبرها التسويقيين الآن هي التسويق كله والتي من ضمنها مثلاً الإعلان على فيسبوك او انستجرام، قابلة للانهيار في أي وقت أو على الأقل التأثر السلبي، بسبب شيء راجع لهذه المواقع، مثل تغيير النظام الإعلاني او تعديله ليصبح اكثر تكلفة على المعلنين كما حدث مؤخراً من فيسبوك، او سبب راجع للدول، مثل قرار بحجب هذه المواقع لفترة. ماذا ستفعل حينها!

هذه الفقرة السابقة ليست دعوة للتشاؤم على الاطلاق ولكنها دعوة لأن تقلل مخاطرة الاعتماد على مصدر واحد او اثنين للترويج، هناك طرق كثيرة جدا أخرى للترويج يجب ان تكون مستعد لاستخدامها في أي وقت.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه