اللوحات الاعلانية : أنواعها وأهدافها وكيف تؤثر بها على المشترين

0

هنا أتحدث عن اللافتات الاعلانية – Advertising Signs وهي لها أكثر من نوع، الأول هي اللافتات الاعلانية الداخلية و التي تجدها داخل منافذ التوزيع والبيع – Point-of-Purchase والمعروفة اختصاراً ب POP أو Point-of-Sale Signs، والنوع الآخر من اللافتات هي اللافتات الاعلانية الخارجية والتي تجدها في الطرق والشوارع، بداية من اللافتات العملاقة – Billboards، واللافتات على الزجاج – Window Signs، واللافتات على الأشجار، او البانرات او الملصقات الترويجية – Posters، وغيرها من أشكال اللافتات الاعلانية الخارجية.

الخطأ ان تعتقد اننا نعامل كل اللافتات بنفس الطريقة، او نستخدمها لنفس الهدف، فكل نوع من اللافتات الاعلانية له هدف محدد.

نبدأ باللافتات الاعلانية الخارجية – Exterior Signs.

أغلب استخدام اللافتات الاعلانية الخارجية يكون بأهداف بناء البراند، هذا سوف تجده واضح جداً في اللافتات الكبيرة على الطرق – Billboards والتي يستخدمها بكثافة الLarge Advertisers، والذين ينفقون مبالغ طائلة عليها.

اللافتات الاعلانية الخارجية غالباً ما تستخدمها الشركات الكبرى بهدف التعريف بمنتج جديد أو التذكير

لهذه اللافتات الخارجية هدفان..

أولاً التعريف بالمنتجات الجديدة – Awareness/ Attraction، ليس الهدف هنا هو الاقناع بالمنتج، لكن فقط جذب الانتباه والتعريف المبدئي، سوف تقوم وسائل ترويجية أخرى باستكمال عملية الاقناع والبيع، مثل بروشور في مكان البيع، او بائع شخصي، أو موقع الكتروني، او عروض ترويجية في منافذ التوزيع.

ثاني اهداف هذه اللافتات يكون التذكير – Reminder Advertising، مثل إعلانات كوكا كولا وبيبسي على الطرق، واحياناً في هذه الحالة يمكنك ان تقدم عرض ترويجي على المنتج مثل خصومات لفترة محدودة، وفي هذه الحالة يكون الأمر مقبول بسبب انك معروف وفقط تذكر المشترين بك، وتعطيهم إضافة للتذكير عرض ترويجي مميز لدفعهم لشراء المزيد منك.

النوع الآخر من اللافتات الاعلانية هو اللافتات الداخلية – Point-of-Sale Signs، و هذه اللافتات يكون لها هدفان رئيسيان..

الهدف الأول من اللافتات الاعلانية الداخلية الاقناع – Persuasion. يقال ان 75% من قرارات الشراء يتم في منافذ التوزيع وهي إحصائية مهمة جداً، لأنك لو دققت فيها سوف تكتشف ان معظم إعلانات الشركات خصوصاً شركات الأغذية والمنتجات سريعة الاستهلاك – FMCG لا قيمة لها لو لم يتم تكميلها بمجهود تسويقي وترويجي كبير داخل منافذ التوزيع، وهنا يظهر دور الPOP.

حوالي 75% من قرارات الشراء يتم في منافذ التوزيع!

اللافتات الداخلية تكون كبائع صامت – Silent Salesman، يقوم بدوره في شرح خصائص المنتج - Product Features في منفذ التوزيع لكي يقنع به المشتري، والذي كما اخبرتك وطبقاً للاحصائيات والأرقام لا يكون محدد بشكل تام ما هو المنتج الذي سيشتريه، هو فقط يشاهد ويقارن ثم يختار، لذلك هذه اللافتات الداخلية هامة لاقناعه وتحويل قراره الشرائي في اتجاه المنتج الذي تعلن عنه.

الهدف الثاني من اللافتات الإعلانية الداخلية هو دفع المشتري للشراء – Action. هذه اللافتات قد توجّه المشتري لأماكن تواجد المنتج كما يمكنها تقديم خصم خاص عند شراءه او شراء كمية معينة منه.

اللافتات الاعلانية الداخلية غالبا تكون بلون دافع للشراء مثل الاحمر وهدفها يكون هو تحفيز المشترين او توجيهم للشراء المباشر
يوجد هدف ثالث أيضاَ وهو يشبه هنا اهداف اللوحات الاعلانية الخارجية وهو إعادة التذكير بحملة إعلانية جارية تقوم بها الشركة في وسائط إعلانية وترويجية أخرى مثل الانترنت او التلفزيون – Reinforcing Campaigns، وهذا الهدف مهم تحقيقه لكنه ليس القوة ولا الهدف الأساسي من اللافتات الاعلانية الداخلية والتي كما اخبرتك هدفها الأساسي هو الاقناع ودفع المشترين للشراء مباشرة.

* للتواصل : Facebook - LinkedIn - Email

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه