نصائح فى بحثك عن وظائف التسويق

0
كان من أهدافى يوماً ما على الصعيد المهنى أن أكون مبرمج – Programmer، ولم أكن أرى سوى هذا الهدف، وكأن حياتى سوف تصبح نعيماً حينما أصبح مبرمج كمبيوتر، هذه هى الصورة الذهنية التى وجدت نفسى عليها، ولتحقيق الهدف أنفقت وقت وجهد فى الدراسة والتعلم، وبعد فترة وجدت أن الأمر لا ينساسبنى ولا أحبّه لهذه الدرجة. لا أريد أن أكون مبرمج!
هذا الكلام أوجهه لمن يحلم ليل نهار بوظيفة فى التسويق، لا أعنى هنا ان وظائف التسويق سيئة، بل هى نصيحة مبدئية عامة. لا تضيع وقتك فى تمنى شئ قد لا يكون على هواك من الأساس. قد يكون حبك لشئ بسبب عاطفى بحت يزول مع الوقت، مثل انك رأيت شخص تحبه أو تحترمه أو معجب بتفكيره وآرائه يعمل فى وظيفة تسويق، فلا ترى نفسك سوى فى هذا المكان الذى رأيت فيه هذا الشخص التسويقى.
وظائف التسويق ليست كما تراها من بعيد، لأسباب كثير، أولها بالطبع أنه لايوجد تسويق بالشكل العملى الحديث كما هو موجود عالمياً، ستجد كثيراً الافكار العتيقة التى تربط التسويق بمصطلحات تسويقية أضيق مثل البيع او الاعلان او التسويق الإلكترونى.. الخ
سبب آخر، هو ان البعيد عن التسويق لن يتخيل مدى التشعب الذى يعيش فيه التسويق والتسويقيين المحترفين، التسويق يشمل عدد ضخم جداً من الأنشطة والأدوار، بداية من بحوث السوق، مروراً بالاستراتيجية التسويقية، ثم البرامج التسويقية، وانتهاءاً بأدوار الحفاظ على العميل وتطوير العلاقة المربحة معه.
الصورة الدرامية الرائعة التى نراها فى الكتب ونحضرها فى الدورات التدريبية والبرامج والفيديوهات على الانترنت، لن تجدها متحققة بحذافيرها فى الواقع، التسويق يتم تطبيقه بشكل مختلف طبقاً للقطاع أو المجال الذى تعمل فيه الشركة، و أيضاً طبقاً لفكر ادارة التسويق فى الشركة ومدى فهمها وقدرتها على تطبيق التسويق.
عندما انهيت دراستى مثلاً كنت أرى، ومازالت افعل، ان التسويق بروعته سوف تراه فى شركات الاغذية والمنتجات سريعة الاستهلاك – FMCG. على الرغم من ذلك، عندما ترى ماذا يفعل التسويقيين خصوصاً فى الادارات الاقل من الادارات التنفيذية العليا، ستجد ان وظيفة التسويقى والذى يحصل فى الغالب على تسميات من قبيل مدير علامة تجارية او منتج – Brand Manager – Product Manager، سوف تجد وظيفة هؤلاء التسويقيين بشكل رئيسى هى التوزيع، وبعد المهام التسويقية الأخرى على استحياء. باقى المهام التسويقية سوف تجدها فى ايدى آخريين سواء تسويقيين بتسميات اخرى، أو وكالات خارجية تعمل لصالح الشركة.
مازلت أرى انك لن تطبق التسويق الرائع الشامل سوى فى المشاريع الناشئة والمشاريع الخاصة، هناك سوف تجد الفرصة لكى ترى وربما تنفّذ معظم المهام التسويقيية بنفسك. هذه هى متعة التسويق الحقيقية.
لا تظن ان سبب هذه التدوينة هو ان ابعدك عن وظائف التسويق او تجعلك تكرهها! السبب فقط هو ان تتوجه لهذه الوظائف بشكل واقعى وعلمى، ستضيع وقتك اذا لم تعرف جيداً ماذا تريد، وماذا تحب بخصوص هذا المجال التسويقى الواسع جداً.
عموماً هذا الكتاب سوف يأخذك بشكل علمى الى الطريق الصحيح فى البحث عن وظائف التسويق، ويمكنك استخدام هذا الرابط فى ترك سيرتك المهنية او السؤال عن أى شئ بخصوص تطويرها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه