نصائح و مقولات فى التسويق - حسام حسان - 1

0
هذه أول تدوينة من سلسلة من المقولات والنصائح الهامة فى التسويق، هذه المقولات والنصائح بعضها من تدوينات كتبتها هنا على التسويق اليوم ، وكثير منها كانت على صفحة المدونة على فيس بوك. أتمنى ان تعطيك هذه المقولات حافز ونشاط تسويقى، وتذكرك ببعض النقاط الهامة فى التسويق.
"هل تعلم ان احياناً الاتفاق وتكوين كيانات اكبر بالاندماج مع المنافسين صغيرى الحجم فى السوق مثلك قد يكون الحل للبقاء فى المنافسة فى الأسواق الصعبة بل والتفوق ربما على قادة وحيتان الاسواق"
"لن تذهب أبعد من المسافة التى قطعها أى شخص تقليدى آخر.. افعل شئ مميزاً لتذهب أبعد.. التسويق قائم على فكرة الميزة التنافسية ، لا تنسى ذلك"
"أحياناً تكون غارقاً فى المشاكل، .. ولا ينقذك منها غير أفكار بسيطة قد تبدو حتى فى بعض الأحيان تافهة وغبية"
"احذر.. من وظيفة "مندوب تسويق"، فهى كلمة حق يراد بيها "لف و دوران و بيع" ! "


"قد تنجح الشركات بإمكانيات وأموال أصحابها..
قد تنجح الشركات بحماس موظفيها..
قد تنجح الشركات بعلاقاتها فى السوق..
ولكن (المؤكد) .. انها تنجح بتطبيق فن وعلم التسويق الحقيقى"
"يعتقد الكثير أن التسويق هو وظيفة او دور منفصل فى الشركات!.. على العكس، التسويق دائماً يكون متداخل مع كل نشاط آخر فى الشركة، خصوصاً تلك الأنشطة التى تتعلق بالعميل، والعكس صحيح، فكل نشاط فى الشركة يحتاج للتسويق ، .. كن على اتصال تسويقى جيد مع كل الأطراف"


"الوقت كثير لمن يستطيع استغلاله .. قليل جداً لمن لا يحكم التصرف فيه..
كثير من الشركات الكبرى كانت انطلاقاتها فى أوقات قياسية، وكثير جداً من الشركات الفاشلة ظلت تحاول أعوام وأعوام بدون فائدة"
"سألت مرة أحد المديرين المتخصصين فى التوزيع ما الذى يجعل تاجر التجزئة يقبل منتج من شركة ويرفض آخر، فقال لى الأسباب كثيرة، وذكر من ضمنها وأهمها شكل المنتج وتغليفه! أعدت عليه السؤال واستغربت من اجابته، هل يمكن أن يكون نوعية ولون التغليف سبب فى لفت انتباه وقبول هذه المنافذ والاسواق للمنتج وتوزيعه؟ والاجابة نعم.. حتى المزايا الصغيرة تصنع فوارق هائلة !"
"حاول ان توجّه رسائلك التسويقية الى مجتمعات.. تأثيرها سوف يكون أقوى كثيراً من توجيها لأشخاص .. استخدم فكرة المجتمعات التسويقية فى كل شئ تسويقى بداية من الأبحاث التسويقية إلى الترويج والتسويق الالكترونى، وتذكر ان المجتمعات قد ترفع المنتج الى السماء او تخسف به الى الارض ! "

"الأفضل من تطويرك لمنتج ثم الترويج له .. أن تبحث عن العميل ، ثم تطور منتج له"
"هل تعرف ان الشركات العملاقة خرجت أقوى و أكثر إبداعاً بعد أزمات طاحنة تعرضت لها؟! .. يحدث الامر مع الشركات كما يحدث مع اى انسان"
"الثمن الذى تدفعه الشركات حتى تصل لقمة السوق قد يكون قدرتها على الابداع، قد يكون جهدها المتواصل، قد يكون كفاءة موظفين، قد يكون رأس مال كبير تجلب به الخبراء وتنفق منه على تطوير المنتج، قد يكون حتى أخطائها السابقة وتجاربها التى تتعلم منها، ... وهذا الثمن يتحول مع الوقت لما يعرف فى عالم التسويق بالمزايا التنافسية"


CREATING NEEDS!"

هل تعرف ان هناك صناعات و أسواق تقوم معظمها او كلها على هذا الفكر .. مثل صناعة الادوية والسلاح !"



"إذا فكرت فى فكرة مشروع سخر منه الناس، اعلم انها فكرة ستنجح،.. واذا فكرت فى استراتيجية تسويقية او فكرة دعائية مجنونة، فاعلم انها ستنجح، .. راجع تاريخ اكبر الشركات فى العالم"
"كتب التسويق رائعة  ... ولكن صدقنى  ... لا تساوى مغامرة واحدة فى السوق الحقيقى"

"ارى انبهار كامل بالتسويق الالكترونى، و أصبح هو المرادف لدى الكثير للتسويق، هم يحضرون دورات التسويق لأنها ستعلمهم كيف يسوقون من خلال الانترنت فى منازلهم، أصبح صاحب المشروع الخاص مطمئن لانه يعلم كيف يسوق الكترونيا، وأصبحت مهارات تحسين النتائج فى محركات البحث - SEO هى الشغل الشاغل للشركات!! 

هل تعلم ان : التسويق الالكترونى هو اداة من ادوات التسويق المباشر، وان التسويق المباشر يعتبر عنصر من عناصر المزيج الترويجى، وان الترويج هو عنصر من عناصر المزيج التسويقى، والمزيج التسويقى ماهو الا البرامج التسويقية التى هى جزء من العملية التسويقية..

لماذا اذاً نختزل التسويق كله فى جزء بسيط منه هو التسويق الالكترونى! "




"ما الافكار العبقرية فى مجال الاعمال الا افكار عادية بسيطة ولكن محبوكة بحبكة تسويقية خاصة، لذلك عندما يتهكم احد على فكرتك، ماعليك الا ان تنظر اليها ثم تحبكها الحبكة التسويقية وتنطلق، وهذا هو سر نجاح الشركات العملاقة فى الأسواق، وهناك فى العالم يومياً آلاف الافكار العبقرية التى لم تخرج الى النور بسبب فقدان اصحابها لهذه القدرة التسويقية الفريدة، والعكس صحيح"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه