الفرق بين بحث السوق والبحث التسويقى - 1

0

من المهم أن تفهم التسويق بشكل عملى وتطبقه بسلاسة، ولكن من المهم والمفيد أيضاً ان تكون على وعى بالمصطلحات التسويقية و الفرق الدقيق بين بعض من أهم المصطلحات والمفاهيم المعروفة فى هذا المجال. يجب أن تكون مستعد مثلاً لمحاورك فى مقابلة عمل بخصوص وظيفة فى التسويق، لن يغفر لك فهمك العام للتسويق اذا لم تكن على دراية بالفرق بين بعض المصطلحات والبديهيات فى التسويق. اذاً.. هل تعرف الفرق بين بحث السوق – Market Research، و البحث التسويقى – Marketing Research  ؟

الفرق بين المصطلحين كبير أكاديمياً، وحتى عملياً، والغلطة الشائعة هى ان الكثير يرمى به فى نفس السلّة، ربما يكون على دراية بكيفية بحث السوق بشكل عام ودراسته والحصول على احتياجات الناس، هو يفعل ذلك بدون التفرقة بين المصطلحين التسويقيين.

سأبدأ ب بحث السوق لأنه المصطلح الأشمل والأعم. أريدك أن تعود الآن الى المصطلح الأخير وتراجعه جيداً.. بحث السوق. هل ترى اى ذكر للتسويق هنا؟! بالطبع لا. هذا ربما يدل على انه مصطلح يستخدمه الجميع، التسويقى وغير التسويقى.


اذا افترضنا ان لدينا تاجر تجزئة سوق يفتح محل تجزئة صغير لبيع بعض الادوات الاستهلاكية. هذا التاجر يريد ان يبنى عمله على أساس تسويقى صحيح، او دعنا نقول على أساس تجارى صحيح، سيكفل له تحقيق المبيعات بشكل افضل واسرع.





هذا التاجر الذكى سوف يبدأ فى بحث السوق. وفى سبيل فعل ذلك، سوف يقوم ببعض المهام، من ضمنها ان يدخل الى المحال التجارية للمنافسين فى نفس المنطقة، ويبدأ فى شراء بعض الأدوات والمنتجات من عندهم. هو يريد ببساطة ان يتجسس سريعاً على السوق من حوله ليعرف نقاط القوة والضعف للمنافسين، فيبدأ فى تجنب نقاط القوة واستغلال نقاط ضعف المنافسين.

هذا التاجر البسيط الذى لا يعلم ربما أى شئ عن علم التسويق، استطاع ان يقوم ببعض الجهود الهامة من اجل بحث السوق، وذلك عن طريق استخدام طريقة شائعة من طرق بحث السوق وهى التجسس على السوق او الاستخبارات التسويقية – Marketing Intelligence.

أسأل نفسك فى هذه الحالة التسويقية سؤالين فى قمة الأهمية لتكتشف ان ما فعله هذا الرجل هو بحث سوق وليس بحث تسويقي. السؤال الأول: هل المعلومات التى حصل عليها هذا الرجل كانت متاحة بالفعل و هو فقط حصل عليها بشكل ما، وهو مايعرف ب المعلومات الثانوية – Secondary Data؟ السؤال الثانى.. هل احتاج لجهد منظم وتسلسل وتخطيط تسويقى ليصل إلى المعلومة التى حصل عليها ام ان المعلومات جاءت بطريق عشوائى؟

الاجابة على السؤال الأول هو ان هذا الرجل بالفعل حصل على معلومات متاحة فى السوق، هو فقط بذل بعض الجهد ليحصل عليها، ولكنه هو أو غيره كان بمقدوره الحصول عليها، و هذه المعلومات قد تكون كافية او غير كافية، صالحة لعمله ومشروعه أو غير صالحة، هذه المعلومات معروفة فى هذا العالم التسويقى ب المعلومات الثانوية – Secondary Data.

لدينا أدوات هامة وكثيرة للحصول على هذه المعلومات الثانوية، ما ضمنها من فعله هذا الرجل للحصول على المعلومات من المنافسين، وهى طريقة الاستخبارات التسويقية – Marketing Intelligence، ولدينا مثلاً طريقة الحصول على الاحصائيات والبيانات المتاحة والمنتشرة على مواقع الانترنت المتخصصة و والوزارات والادارات الحكومية المتعددة فى الدول والتى توفر كم كبير من هذه النوعية من المعلومات الثانوية.

احياناً تحصل الشركات على البيانات الثانوية عن طريق السجلات الداخلية لها – Internal Records، مثل سجلات وملفات المبيعات. سأعطيك مثل.. عندما تشترى ملابس من شركة كبيرة تجدهم يسجلون كل شئ عن المشترى بداية من اسمه ورقم هاتفه.. وانتهاءاً بعملية البيع وظروفها وتاريخها، وربما يسجل البائع ما وجده من اقتراحات او شكاوى من المشترى، وكل مشترى سيتم تسجيل له هذه البيانات والمعلومات عنه فى سجل البيع للشركة. سوف تعود الشركة فى يوم من الايام الى هذه السجلات الداخلية لتحصل على معلومات ثانوية جاهزة عن العميل، وهذا بالطبع سوف يفيدها جداً فى عملية بحث السوق.

السؤال الثانى كان.. هل احتاج البائع الى القيام بتخطيط وجهد علمى منظّم للحصول على المعلومات؟ والاجابة بالطبع لا.. كان جهده عشوائى ولم يعتمد على التخطيط التسويقى المعروف والخاص ب البحث التسويقى.

هل بدأت الآن تضح لك الصورة بخصوص الفرق بين بحث السوق والبحث التسويقى؟ على العموم .. فى هذه التدوينة وضحنا ماهو بحث السوق سريعاً و بعض الأدوات الهامة له.. لكن ما هو البحث التسويقى والفرق بينه وبين بحث السوق.. تابع فقط التدوينة القادمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه