التسويق الإلكترونى : سياسة الدفع - 4 (العلاقات العامة)

0
مازلت استعرض معك أهم طرق الدفع الالكترونى – Push التى تساعدك على نشر اسم الكيان الالكترونى الخاص بك، والذى غالباً يكون مُحمّل بمنتجاتك وخدماتك التى تريد بيعها..


فى المرة السابقة عرفت طرق وأشكال للإعلان الإلكترونى، والذى هو بدوره واحد من ضمن أشكال استراتيجية الدفع، والتى تسمح لك بالترويج لكيانك الالكترونى، أو حتى لمنتجك بشكل عام، ولكن مالحل الذى ربما تتبعه إذا لم تجد فى جيبك ما يكفى لتحمل النفقات الإعلانية؟


أعطيك إذاً اليوم بعض الطرق الهامة للترويج الالكترونى، وهى تستند أيضاً لاستراتيجية الدفع، ولكن بشكل ضمنى، غير واضح وصريح مثل الإعلان المدفوع، وبالتالى فهذه الطرق تندرج تحت قسم العلاقات العامة/ الإعلام – PR/Publicity، وهو الأداة المنافسة الأشهر للإعلان المدفوع..


نبدأ بأول الطرق وهى طريقةالتسويق عن طريق محتوى أو مقالات – Article marketing، ومعناه أنك تقدم جزء من خبرتك او خبرات متعلقة بما تقدمه من منتجات، ولكن على شكل مقالات، هذه المقالات سوف تشمل نصائح مفيدة للناس، ولا تتحدث بشكل مباشر عن منتجك أو خدماتك.


هناك نوعين من الكيانات الالكترونية او المواقع التى ستساعدك فى تنفيذ هذه الطريقة..

الأولى هى أنك تذهب لمواقع متخصصة فى تقديم النصائح والمقالات المتخصصة فى كافة المجالات، ومن أهم تلك المواقع عالمياً هو موقع المقالات المتخصصة الشهير - Ezines.com، وهو يسمح لك بتقديم خبراتك المتخصصة فى شكل مقالات، مع ميزة هامة هى ما ستساعدك فى تنفيذ استراتيجيتك التسويقية..


يعطيك الموقع القدرة على وضع روابط ترويجية لك فى نهاية المقالة، فأنت مثلاً تضع اسمك وتخصصك وخبرتك ورابط لموقعك الالكترونى، وبذلك عندما يفرغ زائر الموقع من قراءة مقالتك المتخصصة سيجد فى نهاية تلك المقالات روابط لك، ربما يدخل من خلالها لموقعك، حتى يمكنه الاستزادة من هذه الخبرات، او ربما وجد منتجات مرتبطة بالمجال الذى قرأ عنه.


الطريقة الثانية إذا لم تجد هذه المواقع المتخصصة، والتى تساعدك فى نشر روابط لموقعك، فيذهب الكثير إلى المنتديات، سواء المنتديات العامة أو المتخصصة، و حينها سوف يشاركون فى هذه المنتديات ويذيّلون كل مشاركة بتوقيع لهم فيه روابط لمواقعهم (خاصية فى المنتديات)..


نعم .. هذه الطريقة تحقق عائد، ولكن احذر، فإذا كنت تشارك ب( خبث تسويقى)، أى أنك لا تقدم شئ مفيد من خلال هذه المشاركات سوى كلمات غير هادفة تصب فى مضمون ما تحتويه تلك المنتديات والمواقع، فأنت على وشك أن تفقد مصداقيتك أمام زائرى تلك المواقع والمنتديات، وحتى إذا حققت عدد لا بأس به من الزائرين لموقعك، فالانطباع السلبى الذى ربما يأخذه الناس عنك سيظل معهم،وسيمنعهم من الاستجابة لما تقدمه من خدمات ومنتجات..


هذه الطريقة التسويقية، وهى التسويق عن طريق المقالات، تبدو مفيدة تسويقياً لأكثر من سبب، أهمهم أنها توصل رسالتك الترويجية بشكل ضمنى خفيف، لا يعانى من عيوب الصراحة والانطباعات السلبية عن الإعلانات، وهى تحقق نفس الفوائد التى تحققها العلاقات العامة كعنصر هام وعبقرى من عناصر الترويج..


سبب آخر لكون هذا الأسلوب مفيد، وهو أنك تضع روابط لموقعك فى مواقع الكترونية ومنتديات تصنيفها فى محركات البحث متقدم، وهذه معناه ميزة كبيرة لموقعك، فمواقع البحث تصنف المواقع التى لها روابط خارجية فى مواقع أخرى ذات ترتيب عالى فى مرحلة أفضل، وسنرى ذلك ببعض التفصيل فى سياسة السحب – Push، وتعظيم نتائج البحث – SEO..


أيضاً تستطيع استخدام أسلوب التسويق بالمقالات هذا بشكل فردى بدون الاعتماد على مواقع أخرى، بمجرد اعتمادك على مدونة تقدم هذه المقالات أو حتى صفحة تفاعلية على أحد المواقع الاجتماعية .. إعرف أكثر عن طريقة التسويق عن طريق المقالات.

أعطيك أيضاً شكل ترويجى آخر شهير من أساليب سياسة الدفع الالكترونية، وهو شكل معروف من أشكال الرعاية – Sponsorship التقليدية كطريقة من طرق العلاقات العامة فى الترويج.


المواقع الالكترونية الكبرى، خصوصاً تلك المتخصصة فى الأخبار العامة، تجدها تقدم وجبة دسمة من كل الأخبار التى تهم الزائر، فتجدها تقدم أخبار سياسية، رياضية، فنية ، صحية، .. الخ


لأن هذه المواقع الالكترونية لها أيضاً قدرة محددة فى تغطية الأحداث، فإنها تلجأ للاتفاق مع مواقع الكترونية أخرى لتغطية بعض الأقسام فى الموقع..


فأنت مثلاً إذا كنت تملك موقع لتقديم خدمات تعليمية، يمكنك الذهاب لتلك المواقع، حينها ستكون راعى تسويقى لقسم التعليم فى موقع من المواقع الكبرى والتى ربما تغطى الأخبار المختلفة، وتقدم لهذا الموقع مقالات منتظمة فى مجالك، وهو سيقدمها فى موقعه تحت اسمك، وبالتالى تحقق انتشار وترويج كبير لموقعك، وكذا تفعل المواقع المتخصصة الرياضية والفنية والصحية، مع مواقع الاخبار الكبرى..


إذاً .. نصيحتى لك اليوم إذا لم تكن تمتلك الكثير من الميزانيات الإعلانية التى تكفى لنشر كيانك الالكترونى او منتجاتك عن طريق الاعلان الالكترونى بأشكاله المعروفة، فقد تستطيع استخدام الأداة السحرية الأخرى، وهى العلاقات العامة التى نستخدمها فى التسويق من أجل توصيل الرسائل التسويقية والترويجية بشكل ضمنى خفيف يعالج مشاكل الإعلان التقليدى المدفوع..


إذا كانت هذه هى بعض طرق وأشكال سياسة الدفع للترويج لموقعك الالكترونى، فما هى إذا سياسة السحب، وماهى سياسيات تعظيم نتائج البحث وتسويقها فى محركات البحث المختلفة؟؟ .. تابع التدوينة القادمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه