التسويق الإلكترونى

2

بالطبع من أسهل الأسئلة التى ستجيب عليها ببساطة فى التسويق هو هذا السؤال..

سؤال: ماهى موضة العصر فى التسويق ؟
إجابة: التسويق الإلكترونى..

إن التسويق الإلكترونى كان كفيل بإدخال أعداد غفيرة إلى حيز التسويق الضخم، وهم ليسوا مسوقين بالمعنى التسويقى الذى نعرفه من خلال خبرتنا وعملنا فى التسويق، ولكنهم وجدوا أن التسويق الإلكترونى به من الأدوات الشائعة والمتداولة التى ربما استطاعوا استخدامها لتحقيق أحلامهم سواء فى الانتشار (سواء على مستوى الأفكار – الأشخاص – الحملات التطوعية)، أو فى تحقيق مبيعات وأرباح تعود على أعمالهم الخاصة – Business، والتى تكون فى الأغلب من النوعية الصغيرة والبالغة الصغر والتخصص.

اليوم تسأل كثير جداً من المبادرين بأعمالهم الخاصة عن الطريقة المثلى التى سيتبعها فى تسويق منتجاته، فتجد إجاباته ينصب أغلبها فى اتجاه الشبكات الاجتماعية، وخصوصاً المجتمع السحري فيس بوك.

كثير منّا، وأنا كنت واحد من هؤلاء، قللوا فى البداية من قيمة الشبكات الاجتماعية وخصوصاً الفيس بوك فى الدعاية والترويج، وبصراحة لم أتخيل يوماً أن تعتمد كبرى الشركات، وحتى الأندية الرياضية والمؤسسات التطوعية، فى العالم على فيس بوك، وتويتر ويوتيوب، كان الأمر بالنسبة لى صدمة تسويقية، لإنى لم أتخيل التسويق يوماً ما ينحصر فى أدوار وأماكن ضيقة إلى حدٍ ما.

يشبه الأمر بالنسبة لى كمن يخبرنى أن الكتب والقصص التى كنّا نستمتع بقراءتها سوف تتحول فى يوم وليلة إلى كتب وقصص إلكترونية، وهو الأمر الذى وإن بدا رائع وسيوفر كثير من الوقت، لكنه أيضاً سيضيع علينا كثير جداً من المتعة، و إذا عدت إلى أرض التسويق، فقد أجد أن التسويق الإلكترونى إذا أصبح هو الأداة الغالبة فى التسويق فربما أشعر حينها أننا سنفقد كثير أيضاً من المتعة التسويقية.

إن التسويق الالكترونى هو أداة من أدوات التسويق المباشر – Direct marketing، وهذا معناه أن الشركة تحاول إيصال رسائلها التسويقية والترويجية من خلال طرق مباشرة، لها مزاياها ولها أيضاً عيوبها، ولكن فى النهاية سوف تحرمنا من متع تسويقية مثل حملات العلاقات العامة والأحداث – Events الترويجية الرائعة، سوف نجد قلة فى الإبداع فى الاعلانات المطبوعة والمرئية، وسوف نفقد المتعة فى متابعة حروب التوزيع والسيطرة على منافذ توصيل المنتج إلى المستهلكين.

بالطبع أنا اتحدث هنا عن شريحة الكيانات الصغيرة والمتوسطة، أما الشركات الكبيرة فلن تصل إلى مرحلة الاعتماد على التسويق الإلكترونى بشكل أساسى، فهى تصل من الحجم الهائل إلى درجة يصعب فيها اختزال أنشطة التسويق الكثيرة والمترابطة إلى أداة واحدة فقط هى التسويق الإلكترونى.

هناك مجالات يصعب، بل ربما يستحيل أن تكون الأداة التسويقية الوحيدة أو الأقوى فيها هى التسويق الإلكترونى مثل مجال المنتجات سريعة الاستهلاك – FMCG، فأنت لن تعتمد فى ترويجك وبيعك لهذه النوعية من المنتجات على الانترنت، نظراً لطبيعة هذه المواد التى تعتمد على منافذ البيع والتوزيع، وطبيعة الترويج الذى يعتمد على عروض البيع – sales promotions  بشكل كبير.

أيضاً عندى سبب جعلنى اتحاشى دائماً العمل فى مجال التسويق الإلكترونى أو الكتابة والتدريب فيه، وهو أن به جزء كبير لا يقع فى يد التسويقيين، فمثلاً فى حملات تسويق وتعظيم نتائج محركات البحث – SEM/SEO، تجد أنه يحتاج لخبرات فنية فى البرمجة وتطوير المواقع، حتى تستطيع أن تجعل الموقع الإلكترونى صديق لمحركات البحث – SEO friendly، و نفس المنطق ينطبق مثلاً على القدرة على إعداد حملات البريد الإلكترونى الدعائية – Email Campaigns، والتى ربما تحتاج اتفاقيات مع مواقع معينة حتى لا تدخل هذه الرسائل فى قسم الرسائل الغير مرغوبة – Junk/Spam، أو حتى فى تطوير تقنيات التجارة الإلكترونية – Ecommerce، تجد أنه ليس لنا سيطرة كبيرة على تطبيق هذه البرامج والتطبيقات وتقع هى الأخرى فى الحيز الفنى التقنى.

على العموم دعونا نواجه الواقع، و نبدأ فى التعرف بشكل علمى بسيط ماهو التسويق الإلكترونى وأدواته، وكيف نستغله الاستغلال الأمثل من أجل النجاح فى أعمالنا.. من خلال هذه السلسلة.

التعليقات

  1. المدونة رائعة وجميلة وفكرة مميزة شكرا لك وبالتوفيق ...

    ردحذف
  2. الله يجعل كل حرف فى ميزان حسناتكم يارب

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه