أخبار غير سعيدة عن التسويق - 3

1

إن عدم فهم التسويق فى بلادنا جعل من أمر الحصول على وظيفة فى التسويق أمراً صعباً، بل إنه قد يحبطك إذا لم تكن لديك دراية تسويقية بالحلول الممكنة لكى تحصل على وظيفة أحلامك فى التسويق.

مبدأياً فأغلب الشركات الصغيرة والمتوسطة تعامل التسويق على أنه بيع، وتصر على ان تضع الاثنين فى قالب واحد، وعندما تتصل بك موظفة لتطلب منك ان تكون تنفيذى تسويق، فأعلم أنك فى الأغلب سوف تنزل لتبيع للناس والشركات، فالأمر بالنسبة لها تشابه مصطلحات!

حال الشركات الكبيرة والتى تعرف ماهو التسويق مختلف ولكن يبدو أكثر صعوبة للأسف، فالشركات الكبيرة تعرف ما التسويق، ولكن للأسف معظم جامعاتنا ومعاهدنا لاتعرف ماهو التسويق، ولذلك تجد أغلب الشباب المتحمس المتخرج حديثاً يريد أن يعمل فى التسويق فى شركة كبيرة، ولكن فى نفس الوقت لا تمتلك هذه الشركات نفس الرغبة والحماس، وذلك لنفس السبب الذى اخبرتك عنه، وهو ان جامعاتنا بتخصصاتها لا تستطيع إنتاج خريجين يستطيعون العمل فى التسويق بشكل مباشر.

أمامك إذاً للدخول إلى العمل فى التسويق فى شركة كبيرة وتفهم فى التسويق 3 طرق:

1-     ان تكون خريج جامعة من الجامعات الخاصة المرموقة سواء فى بلدك أو فى الخارج، وهذا يعطى لهم انطباع مادى – Physical evidence، عن جودة تعليمك و كفاءة الخدمة التى ستقدمها لهم.

2-     أن تعمل فى هذه الشركات فترة فى البيع – Selling، وخلال هذه الفترة ستكتسب خبرة، خصوصاً مع شركات المنتجات سريعة الاستهلاك – FMCG، تستطيع من خلالها إلى جانب التخصص والتعلم فى التسويق، أن تحصل على ترقيات تسويقية مثل مساعد مدير علامة تجارية – Assistant brand manager، أو مساعد مدير تسويق – Assistant Marketing manager، أو مدير حساب – Account manager، أو غيرها من الأدوار كل دور على حسب الشركة، حجمها وطبيعة عملها.

3-     الحل الوسط، وهو ليس مضمون ولكن نتائجه جيدة، وهى أن تدرس وتحصل على بعض الشهادات القوية فى التسويق، من أماكن ومعاهد مرموقة، وهو ما سيساعدك فى الوصول إلى أدوار تسويقية حقيقية فى الشركات الكبيرة.

المشكلة الأخرى التى تكمن فى هذا الجزء الغير سعيد من التسويق، هو ان التسويق ليس دور او وظيفة ولكنه كما تعلم شامل لأنشطة وأدوار كثيرة تبدأ من مجالات البحوث التسويقية، وتمتد لكل عناصر البرامج التسويقية، مروراً بمجال العلاقات مع العميل والحفاظ عليه، وبالطبع مع مجالات التسويق الحديث مثل التسويق الالكترونى.

كل هذه الأدوار الكثيرة والمتشابكة تجعل من الصعب الحصول على وظيفة فى التسويق، لأن عليك أن تحدد مبدئياً ماهو الدور التسويقى المناسب لك، ثم تنطلق فى التخصص والدراسة فيه، وبالتالى النجاح فيه.

وعلى الرغم من هذه المصاعب فأنت تملك الحل التسويقي السحرى الذى يمكّنك من دراسة سوق العمل، وتطوير امكانياتك لتناسب هذا السوق.

ربما هذا الكتاب الذى على يسارك الآن "8 خطوات لاقتناص وظائف التسويق" يساعدك فى هذه المهمة التسويقية، وتستطيع أيضاً قراءة سلسلة اقتناص الوظيفة من هنا

التعليقات

  1. سلمت يمينكم ... الف شكر على المدونة وموضوعاتها المميزة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه