أخبار غير سعيدة عن التسويق - 1

1

عندما تدخل الى أى مجال عليك بتحديد المخاطر والعيوب فيه من أجل تفاديها أو التغلب عليها، واليوم أحكى لك عن واحد من الأخبار الغير سعيدة لمن يدخلون مجال التسويق، ولا يعرفون الكثير عنه بعد.

الخبر الأول : لا يوجد خبير التسويق العالمى الأول

إن التسويق هو علم حياة يتسع ليشمل مصطلحات ومفاهيم واستراتيجيات يعد من الصعب جداً حصرها، ففيما أنا أكتب هذه التدوينة، هناك بعض المصطلحات والتكتيكات التسويقية تم تطويرها والعمل بها، سواء فى مجال تطوير المنتج – التسعير – البحوث التسويقية – الترويج والاتصالات المتكاملة ...

تكتشف يومياً أن هذه الجامعات أو تلك المعاهد المتخصصة قد قدمت بحث جديد فى التسويق، يتحدث عن مصطلح كذا أو استراتيجية كذا وتعطيها اسم جديد، وعليك بالطبع أن تبحث أنت الآخر عن هذا المصطلح الجديد وتضعه فى السياق التسويقي التقليدى، ثم تضيفه إلى مجموع خبراتك التسويقية، وإنه لأمر يأخد عمراً بأكمله!

خذ هذا المثال، هل تعرف ماهو تسويق هارى بوتر –  Harry Potter marketing؟

تشعر الآن أنى أخبرتك عن الكلمة السحرية الجديدة فى التسويقية التى ستجعل الشركات خارقة فى أيام، ولإنك تّدعى بأنك خبير تسويق فقد اكتشفت الآن أنك لست كذلك لأنك ربما لا تعرف هذا المصطلح الغريب والجديد.


ببساطة هذا المصطلح قدمه بعض باحثى التسويق مؤخراً ويقولون بأن الشركة التى تستخدمه لاتراعى فيه تكوين اسم قوى لعلامتها التجارية – Brand name، ولكنها تهدف لخلق منتج جديد لكل مرحلة عمرية لسوقها المستهدف، فمثلاً شركة لمستحضرات التجميل سوف تطور منتج بشكل معين، بإسم معين، بمواصفات معينة وألوان معينة لشريحة البنات من سن 10-15، ثم تعدّل وتطور فى المنتج لينتحل اسم جديد بمواصفات جديدة تناسب الشريحة من سن 15-25، ثم تغير فيه ليأخذ اسم جديد ومواصفات جديدة تلائم الشريحة النسائية من سن 25-40، .. وهكذا، هى نفس فكرة الولد بطل فيلم هارى بوتر اللى يكبر ويتطور مع مشاهديه الذين يكبرون وينمون هم الآخرون.

فكرة بسيطة بناها التسويقيون على فيلم فى الأعوام الأخيرة، ولأن الأفكار لا تتوقف والأفلام هى الأخرى لا تتوقف، فمن المستبعد أن يأتى يوم تنتهى فيه الاستراتيجيات والأفكار الجديدة فى التسويق.

حتى الأكاديميين أنفسهم لا يستطيعون زعم بأنهم أصبحوا الخبراء الأوائل فى العالم، ف فيليب كوتلر نفسه، وكل مهتم بالتسويق بالتأكيد يعرف من هو فيليب كوتلر، يعترف بذلك بإصدارته التى لاتتوقف من أشهر كتبه فى التسويق وفيها يعدّل ويطوّر حسب التطور المذهل الذى يحدث فى التسويق و أساليبه، وبالتأكيد هو صاحب العبارة الشهيرة

Marketing takes day to learn  ... Unfortunately it takes a lifetime to master

هذا هو الخبر الأول اليوم، وهو ليس سئ بهذه الدرجة ولكن عليك استيعابه حتى لا يأتى عليك اليوم الذى تعتقد فيه أن التسويق قد انتهى..

تابع فى التدوينة القادمة الخبر السئ الثانى : التسويق مكروه من الطرف الثالث !


التعليقات

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه