طرائف محتوى التسويق العربى : الذكاء التنافسى !!

6

إن محتوى التسويق العربى كان ومازال عامل مهم ومؤثر فى كره الناس للتسويق، و فى الحقيقة و رغم حبى الشديد لهذا العلم، إلا أنى أعذُر كل من يكره التسويق، فأنا من المنغمسين فى مجال التسويق، وعلى الرغم من ذلك أرى ان التسويق كما يُدرّس فى الجامعة يستطيع وبجدارة مذهلة أن يُكرّهك فى كل ماهو تسويقى على وجه الأرض، وإذا لم تستطع كتب الجامعة فعل ذلك فالمحتوى العربى من كتب ومقالات وفيديوهات قادر على فعل ذلك، وإنهاء هذه المهمة على أكمل وجه.

عندما يطلب منى أحدهم كتاب فى التسويق، وبالطبع أهم كتاب هو أساسيات التسويق لكوتلر، وأرسل إليه النسخة الانجليزية الأصلية أو أدله على مكان شرائها، تجده يصطدم بالحقيقة لوهله، ثم يستفيق منها ويسأل عن النسخة العربية، التى لا أعرف حجم الكُره للتسويق الذى سيحصل عليه بعد قراءته لها، و لذلك أرى انه لو فتح القاموس وترجم كلمة كلمة من الكتاب الأصلى لكان أفضل من المُترجم العربى.

هذا الذنب التسويقى لا يقع اطلاقاً على عاتق اللغة العربية الرائعة فى حد ذاتها، بل للأسف على عاملين فى غاية الأهمية، أولاً هو جهل الكثير بعلم التسويق العملى المبدع، وتدريسه وكتابته على انه علم نظرى جامد كما يحدث فى الجامعات، والعامل الثاني هو الترجمة الحرفية الصماء لمفاهيم ومصطلحات التسويق.

سأحكى لك موقف من حياتى التسويقية، .. عندما كنت اختار نقطة بحث وقدمتها كاقتراح – proposal، أثناء تحضيرى للماجستير فى التسويق، كنت حينها اعمل على فكرة الاستخبارات أو نظم التجسس التسويقية – Marketing intelligence وهى طريقة معروفة من طرق تجميع المعلومات والبيانات من السوق، وفيها تتجسس أو تحاول معرفة كل مايمكنك معرفته عن المنافسين، ومن أشهر السبل لذلك تجربة منتجاتهم وبحثها لمعرفة نقاط القوة والضعف فيها.

هذا الموضوع التسويقى يبدو جديداً على محتوى التسويق العربى، ومع اضطرارى للاستعانة فى البحث بمراجع عربية أو حتى مقالات ودوريات عربية، فقد بحثت على الانترنت وفوجئت بنتائج اقتربت من الصفريّة، لدرجة أنى تخيلت نفسى عبقرى وأنا أول من اعرف واقدّم بحث فى هذا المجال.

بالصدفة البحتة كنت اجلس مع عضو هيئة تدريس زميل لى، و أخبرته عن هذه المعضلة التسويقية العجيبة، ففكر لوهلة ثم قال لى حاول البحث عن "الذكاء" التسويقى أو التنافسى.

ذهبت لأجرب هذا اللفظ (الجميل) الجديد، و وجدته بالفعل يعمل.. أخيراً ظهرت النتائج!!

بالفعل فإن الكتب والمقالات تتكلم عن الذكاء التنافسى وكأنه موضوع العصر، إذاً لست أنا أول من يهتم بهذا الموضوع، ولكن لماذا يطلقون عليه "ذكاء"؟

أنا اعرف ان ترجمة "Intelligence" تحمل المعنيين، "ذكاء" و "استخبارات او تجسس"، ولكن مستحيل أن تحمل فى سياق موضوع البحوث السوقية أى قدر من الذكاء على الاطلاق!


إن الذى أطلق مصطلح "ذكاء تنافسى أو تسويقى" هذا إما أنه تكلم عن موضوع تسويقى لا يعرف أى شئ (على الإطلاق) عنه، أو أنه للأسف، كعادة كثير من كاتبى المحتوى التسويقى العربى، قد أخذ اللفظ بترجمته الحرفية ووضعه كما هو.

بصراحة شديدة، مع عوامل ضغط أخرى لكتابة بحثى بالعربية، لم أجد بد من ترك هذه المهمة النظرية، وفضلت المضى قدماً فى تعلم التسويق بالطريقة العملية، والاحتكاك بالسوق، ومطالعة الجديد فى التسويق العالمى، حتى لا يأتى يوم وأُصاب بالعقم التسويقى!

أما نصيحتى لك فهى ألا تقوقع نفسك فى حيز عربى ضيّق جداً حتى الآن، لأن كثير جداً من المتاح التسويقى عربياً إما نظرى أو خاطئ أو مُترجم حرفياً بشكل مستفذ ومكروه، .. عليك أن تطلق خيالك فى التسويق بكل أشكاله وألوانه ومصادره، فإذا عشقته فى شكله الصحيح، تستطيع أن تفعل مابوسعك لتغيير (إبداعات) محتوى التسويق العربى الحالى!

التعليقات

  1. إن حكايتى مع التسويق تشبه حكايتك إلى حدٍ كبير ..

    فقد كانت مادة التسويق فى دراستى الجامعية من أكثر المواد ثقلاً على قلبى نظراً لطابعها النظرى البحت , وقد ازداد اهتمامى به باطرادٍ بعد تخرجى ودخولى إلى التسويق الفعلى على أرض الواقع حتى أصبحت أحب هذا العلم أكثر من أى شىء.

    وعدم حب التسويق أو عدم فهمه يمثل مشكلة كبيرة لمعظم أصحاب الأعمال فى بلادنا , وهو ما ينبغى علينا - العاملين فى مجال التسويق والمهتمين به - أن نوجد له الحل إذا ما أردنا النهوض باقتصاداتنا حقاً.

    أشكرك على إشراكنا فى تجربنك الشيقة.

    ردحذف
  2. ممتاز جدا شكرا جزيلا

    ردحذف
  3. بـــــاركـــ اللهــ بــكــمــــ

    ردحذف
  4. سخيفين وايد واغبياء زيادة عن اللزوم

    ردحذف
  5. فهد ابورسيل18 مارس، 2013 10:20 م

    السلام عليكم

    والله لقد عانيت مما عانيت منه انت،لم اجد معلومات كافية عن الموضوع باللغة العربية والموجود اصلا تم تسميته ذكاء تنافسي، لا ادري ما سبب تسميته بذلك إلا أن تكون تسمية (استخبارات أو تجسس) مخيفة جدا للمترجم وللقارئ العربي

    دمت موفقا

    ولي طلب بسيط هل لديك بحوث عن (الذكاء التنافسي) (:
    فيها قصص حقيقة عن الاستفادة من هذا العلم
    أو حتى أمثلة عابرة ولكني اريدها موثقة

    وتقبل تحياتي

    ردحذف
  6. اخى الكريم انا حاصل على الدكتوراة من بريطانيا عام 2006 في الذكاء التنافسى Competitive Intelligence وقمت بنشر ثلاث ابحاث عنة باللغة الانجليزية وكذلك كتاب باللغة الانجليزية ويسعدنى مساعدتك ان رغبت تواصل معى على الايميل
    elsayed_eid@yahoo.com

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه