الخطة التسويقية - نظرة عامة على السوق (Marketing Plan - Market Summary):

0




 

بعد الحديث بشكل عام عن الموقف المحيط بالمنظمة ومنتج الشركة، والحديث عن المنافسين والميزة التنافسية للمنظمة، يبدأ عرض السوق المستهدف، و كما عرّفنا السوق بأنه مجموعة من المستهلكين لمنتج أو خدمة معينة ، فمعنى السوق لدى شركة ’سونيك’ هو المستهلكين لنوعية الأجهزة الالكترونية التى تنتجها.
وصفت الشركة سوقها بأنه مجموعة المستهلكين الذين يتطلب عملهم وأسلوب حياتهم أن يستخدموا منتج الشركة (PDA)، والذى يسمح لهم بإدارة أعمالهم وهم بعيدين عن بيوتهم، وبدأت تستهدف من هذا السوق فئات محددة للتركيز عليها فى التسويق لمنتجها، وكان من ضمن هذه الفئات أصحاب المشاريع والشركات، طلبة الجامعات، وربما تضيف شريحة أخرى هم الأطباء.
على عكس ماكان يحدث فى السابق من إنتاج الشركة لمنتج ويبدأ تسويق عام لها فيما يسمى (Mass Market)، وهذا ما تبعد عنه الشركات الآن لأنها أدركت أن كثير من المنتجات لا تلائم جميع الأعمار والفئات.
فحتى شركات المشروبات الغازية مثل (بيبسى)، تستهدف شريحة رئيسية هى شريحة الشباب على سبيل المثال،وتصمم إعلانتها وحملاتها الدعائية لجذب هذه الشريحة، و تستهدف ثانوياً شرائح أخرى لا تلقى نفس الاهتمام للشريحة الرئيسية.
مثال آخر هو العملاق (جينرال موتورز)، والتى لا تنتج سيارة واحدة لكل المجتمع الأمريكى أو العالمى، لكنها تنتج سيارة معينة لكل شريحة من سوق السيارات فى العالم.
لذلك بدأت شركة ’سونيك’ فى الاعتراف بعدم قدرتها على استهداف كل السوق، لكنها ستستهدف شريحة رئيسية فى السوق، صاحبة الدخل المتوسط والعالى، لأن المنتج مازال فى عداد الرفاهيات إلى حد ما، و هو يسهل للفئات المحترفة فى المجتمع إدارة أعمالهم،والتواصل مع زملائهم وأهلهم، وهذا بالإضافة الى الشريحة الثانوية التى تتمثل فى الشباب فى السن ما بين 18-30.
ينقسم السوق لسوق أفراد و المستهلكين العاديين، وسوق الأعمال والمنظمات والشركات، والغريب من كثير من الشركات إهمالهم لهذا السوق الأخير على الرغم من أن رواد الأعمال والمسوقين عندما يستهدفون هذا السوق يستطيعوا الربح أضعاف ما يربحوه من سوق الأفراد، ولكن حب الظهور وصناعة شهرة العلامات التجارية هو ما يحرك الشركات أحياناً!
حددت شركة ’سونيك’ فى الخطة استهدافها لشريحة رئيسية فى سوق الأعمال هى الشركات الكبيرة والمتوسطة الحجم، و التى هدفها تسهيل العمل على موظفيها ومديريها، بشرط تحقيق هذه الشركى لأكثر من 25 مليون دولار مبيعات فى السنة، وتملك بين جدرانها أكتر من 100 موظف كشرط لاستهدافها.
أما الشريحة الثانوية فى خطة الشركة ستكون فئة رجال الأعمال الصغيرة والمبادرين فى السوق، ومع نهائة السنة من المحتمل دخول شريحة ثانوية أخرى هى شريحة الأطباء الذين يريدون تواصل مستمر مع المرضى، وتقليل العمل الورقى ( Paperwork) مستهلك التكلفة والمكان.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه