العلاقات العامة - (Public Relations (PR

0
العلاقات العامة
عملاق التسويق والدعاية الجديد ، واللى غيّر مفاهيم التسويق العتيقة ، و جه بكلام جديد بيقوله للشركات الصغيرة ، والناس اللى كانت مصرّة زمان على ان التسويق الناجح عاوز فلوس كتير.
العلاقات العامة فى الدعاية ببساطة هى خلق علاقات قوية ومتميزة مع الجمهور ، بهدف الحصول على الشعبية للمنتج و بناء العلامة التجارية ، أو بهدف سد أى ثغرات وإشاعات غير مرغوبة على المنتج.
قسم العلاقات العامة وظيفته إنه يعمل علاقات مع الصحف ، ينشر المنتج بين الجمهور ، يبنى علاقات مع المجتمع المحلى ، يحاول يدخل فى الأجهزة الحكومية والقانونية عشان يكسب تأيدهم ويأثر على قراراتهم ، يحافظ على العلاقات مع المساهمين حاملى الأسهم والمجتمع المالى بشكل عام اللى مأثر على نشاط المنظمة ، وكمان مينسوش العلاقات مع المنظمات الخيرية والتطوعية ، اللى ممكن يبقوا سند للمنظمة بعد كده (عشان أنتوا عارفين الزنقة وحشة خصوصاً وسط الأزمات المالية الجديدة).
قبل مانتكلم عن الأشكال اللى بيتم بيها الشكل ده من الدعاية ، هنفتكر ازاى ان التسويق مكنش لمنتجات وخدمات بس ، لكن قلنا التسويق بيبقى لأشخاص ، منظمات تطويعية ، وأفكار ، وبلاد ، وأماكن ، وغيرها من الأشكال اللى احنا عاوزين نسوقلها.
أهو هنا بقى جه وقت الكلام عن كل الأشكال دى ، وهى دى مهمة العلاقات العامة ، لأن مش من المعقول ، لو أنا عاوز أسوق لنفسى كدكتور ، أعمل إعلان بعد المسلسل العربى ، بيظهرنى وأنا بكشف على المرضى ، وبقول أنا الكشف عندى بكام ، ولو إن بيحصل حاجات كتير دلوقتى شبه كده ، لكنها فى الآخر فلوس فى الهوا.
وبمناسبة الفلوس اللى فى الهوا، فالرأى الجديد لناس كتير ، وأنا مع الرأى ده بشده ، إن ميزانية التسويق مبقتش قضية ، القضية كلها ، ازاى استغل الميزانية دى.
مش كده وبس ، المفاجأة إنى ممكن أعمل حملة تسويق ناجحة جداً من غير مصاريف إعلان ، ولو مش مصدقين ، اسألوا (Amazon) هما صرفوا كام على الإعلانات لحد دلوقتى.
المفاجأة الأكبر اللى بيقولها خبراء التسويق دلوقتى ، إن الإعلان ضعيف جداً فى بناء اسم وعلامة للمنتج ، و إن المسئول عن كده هى العلاقات العامة، وإن العلاقات العامة هى المسمار ، والإعلان هو الشاكوش اللى بيثبت بس المسمار ، يعنى إسطورة إن الدعاية هى الإعلان ، انسحبت فى خجل ، وحل مكانها ، "العلاقات العامة أولاً ، الإعلان ثانياً".
فى نقطة مهمة جداً جه وقتها عشان تتقال هنا ، لمّا قولنا إن بقى فيه أنواع كتيرة فى الدعاية والتسويق مش عارفين نحطها فين ، واللى منها التسويق بالمديح (Word-of-Mouth Marketing)، واللى من أشكاله التسويق بلفت الانتباه (Buzz Marketing)، أعتقد إن ده وقته ، عشان نقول إنه عنصر ومهم وفعّال وشكل من أشكال التسويق والدعاية بالعلاقات العامة.
برضه مهم نقول إن مش معنى كلامى إن احنا نعتمد على عنصر واحد من المزيج الترويجى ، ونسيب باقى العناصر ، يبقى كده أنا بأخلّ بنظام نظام التواصل التسويقى المتكامل (Integrated Marketing Communication (IMC))، اللى بيهدف إنه يحيط العميل من كل ناحية بالرسالة التسويقية ، وبشكل متكامل ومترابط ، عشان يثبّتها فى عقله الواعى والباطن.
معنى كلامى إن احنا لازم نفهم إننا فى ظل وقت صعب ، مليان مخاطر وأزمات اقتصادية ، والموارد نادرة ، ولازم نبقى واعيين واحنا بنتصرف فيها ، وعشان كده لمّا ألاقى أسلوب جديد ومبدع ، زى التسويق بالعلاقات العامة ، وأفضل مركز على الإعلانات اللى بتاخد من الميزانية - المحدودة أصلا - ملايين ، يبقى مرجعش أشتكى من قلة الموارد ، وخلل الميزانية ، (وأستاهل اللى يجرالى من الآخر).
أشكال الدعاية الجديدة دى ، كتيرة جداً ومستحيل نحصرها فى شوية نقاط ، بس ممكن نتكلم فى أهم الأشكال، واللى منها:
- الأخبار (News): بكل أشكالها وأنواعها ، سواء فى التلفزيون ، على النت ، فى الجرايد ، المهم أنى لازم أوجه الأخبار عشان يشيدوا بمنتجى قدام الناس.
- الأحاديث (Speeches): سواء الصحفية أو الإذاعية ، واللى ممكن أخلقها أنا أصلاً لمّا أعمل حدث غريب ، وأجيب ناس تصور فى التلفزيون، وناس تكتب فى الجرايد، وطبعاً لازم ياخدوا رأى ، وأكيد كلامى هيطلع فى الأحداث ، (وطبعاً عامل نفسى مش واخد بالى ، واتفاجأت !!)
- الأحداث الخاصة (Special events): اللى هى لا مكلفة ولا أى حاجة بس بتشد الناس ليّا ، زى المؤتمرات (news conferences)، حفلة بالألعاب النارية ، افتتاح ضخم ، تقديم وعروض للمنتج فى وسائل الإعلام (multimedia presentations)، ... أو حتى عرض بالونات يشّد الناس ليه.
- المواد المكتوبة (Written materials): زى جريدة خاصة بالشركة ، رسايل مستمرة بجديد الشركة (Newsletters)، مقالات ، مجلات، تقارير سنوية عن الشركة وأحوالها ، الأوراق الدعائية (Brochures).
- المواد المرئية والمسموعة (Audiovisual materials): زى CDs ، DVDs، وفيديوهات أون لاين تتعرض على موقع الشركة أو عن طريق أى وسيط تانى.
- المواد اللى بتعرض هوية الشركة (Corporate identity materials): ممكن يبقى الزى الموحد (Uniforms)، الكروت (Business cards)، مبانى الشركة، عربيات واتوبيسات الشركة ، بس أهم حاجة تبقى الأدوات دى فعلاً مميزة جداً وتقدر تشّد الجمهور.
- التبرعات (Public service activities): المستمرة والمشاركة فى الأعمال الخيرية.
- استغلال التسويق بالمديح ، واللى هو الكلام الكتير عن المنتج ، عن طريق فكرة المجتمعات والشبكات الاجتماعية (Social networks)، وده موضوع كبير ومتشابك ، بس ببساطة هو أنى أسوق المنتج الشبابى فى أماكن تجمع الشباب زى النوادى والقهاوى ، والمنتج الأطفالى فى المدارس وقنوات الأطفال ، وهكذا ، والفكرة الأساسية فيها نفسية ، من خلال تأثير أعضاء المجتمع على بعضهم.
- تسويق الرحلات المتنقلة (Mobile tour marketing): اللى من خلالها المنتج بيفضل يتنقل من مكان لمكان ، والجمهور يبدأ يشوفه على أرض الواقع قدامه ، مش مجرد صور فى التلفزيون والمجلات.
- المواقع الالكترونية (Web sites): هى من أهم وأقوى الأدوات فى ايد المسوق بالعلاقات العامة ، لأنه مكان حر يقدر يحّط فيه كل أفكاره ، ولأنه كمان بيحول المنتج من مجرد سلعة أو خدمة لتجربة كاملة ، والناس بتدخل الويب سايت مش بس عشان تشترى المنتج ، عشان كمان الاستمتاع والترفيه.
العلاقات العامة هى كلمة السر فى التسويق النهاردة ، وهو موضوع طويل ، وقمة فى الجمال والابداع ، وعلى الرغم من كده .. تحذير شديد اللهجة لكل من تسوّل له نفسه يستخدم النوع ده من الدعاية ... لو متعملش صح وبفن.. قول على منتجك السلام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © التسويق اليوم

تصميم الورشه